Haberler.com - آخر الأخبار
البحث في الأخبار:
  منزل 24/09/2021 12:41 
02.08.2021 19:11 News >> هل الانتخابات المبكرة الحل الأنسب لتجاوز أزمة تونس؟

هل الانتخابات المبكرة الحل الأنسب لتجاوز أزمة تونس؟

المؤرخ التونسي عدنان منصر: الخروج من النفق الحالي لا يتم إلا بالالتزام بإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية في أجل معقول الذهاب إلى انتخابات مبكرة هو الحل الذي يمكن أن يتم حوله نقاش بين الرئيس والائتلاف البرلماني الحاكم.

تونس/يامنة سالمي/الأناضول
قبل أشهر من إعلان الرئيس التونسي قيس سعيّد "تدابيره الاستثنائية"، وتحديدا عقب أزمة اليمين الدستورية للحكومة، تعالت أصوات أحزاب ومنظمات وشخصيات تطالب بإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة كحلّ للخروج من الأزمة السياسية وتعثّر الحوار.
وفي يونيو/حزيران الماضي، أيدت هذه الدعوات كتل سياسية ومنظمات وشخصيات بارزة بينها حركة النهضة (53 مقعدا من أصل 217)، والاتحاد التونسي للشغل (أكبر منظمة عمالية)، ومن قبلهم الرئيس التونسي الأسبق، محمد المنصف المرزوقي في أبريل/نيسان، ومن قبله رئيس الحكومة التونسية السابق رئيس حزب "تحيا تونس" (10 مقاعد)، يوسف الشاهد.
هؤلاء جميعا كانت دعوتهم وتأييدهم للخطوة بغرض الخروج من مأزق رفض سعيد أداء الوزراء الجدد بحكومة هشام المشيشي، اليمين الدستورية، معتبرا أن التعديل شابته "خروقات"، وهو ما يرفضه المشيشي.
الدعوات لانتخابات مبكرة تصاعدت من جديد بعد إعلان سعيّد، قبل أسبوع، تجميد اختصاصات البرلمان لمدة 30 يوما، ورفع الحصانة عن النّواب، وترؤسه النّيابة العامة، بالإضافة إلى إقالة رئيس الحكومة وأن يتولى هو بنفسه السّلطة التّنفيذية بمعاونة حكومة يعين رئيسها.
إلا أن سعيد لم يستجب، حتى مساء الإثنين، لأي من تلك الدعوات سواء السابقة لإعلان قراراته الاستثنائية أو اللاحقة لها والتي خرجت أيضا من قوى ومنظمات ذات ثقل سياسي.
فبعد أن اعتبرت حركة "النهضة" إعلان سعيّد "انقلابا على الثورة والدستور"، قالت الحركة في بيان الثلاثاء، إنها "من أجل الخير للحياة الديمقراطية مستعدة لانتخابات تشريعية ورئاسية مبكرة ومتزامنة من أجل ضمان حماية المسار الديمقراطي وتجنب كل تأخير من شأنه أن يُستغل كعذر للتمسك بنظام استبدادي".
وفي هذا الإطار، قال النائب عن حزب "تحيا تونس" وليد جلاد، في تصريحات إعلامية، الجمعة، إن "الحل للخروج من الأزمة لن يخرج عن الذهاب إلى انتخابات مبكرة بنظام سياسي وقانون انتخابي مختلفين وما يحوم بالأمر من تعقيد، أو عودة البرلمان إلى العمل دون النواب الذين تلاحقهم شبهات فساد".
وفي السياق ذاته، نقلت وسائل إعلام تونسية عن رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات (دستورية مستقلة) نبيل بفون قوله، الأسبوع الماضي، إن "قرارات الرئيس لا تطابق أحكام الدستور، ومن شأنها إرباك المسار العام".
وأوضح بفون أنه "لا يمكن التوجه نحو انتخابات مبكرة سابقة لأوانها في ظل الفراغ الدستوري".
تعديل القانون الانتخابي
وحول فرص ذهاب سعيد في خيار الانتخابات المبكرة، قال المحلل السياسي التونسي محمد ضيف الله، للأناضول، إنه "إلى حد الآن لم يصدر عن رئاسة الجمهورية ما يشير إلى الخطوة التي سيتم اتخاذها بعد الإجراءات التي أعلنها سعيد".
وأضاف ضيف الله: "أعتقد أن سعيّد لا يؤمن بالانتخابات كما كانت تجري سابقا، إذ له (سعيد) نظرة أخرى لطريقة الاقتراع (الانتخاب) على الأفراد لا على القوائم الانتخابية الحزبية والمستقلة مثلما ينص عليه القانون الانتخابي الحالي، وهذه النظرة تتطلب وقتا ليقنع بها الأطراف السياسية وتعديلا للقانون الانتخابي".
وتابع ضيف الله: "أعتقد أن الخطوة القادمة ستكون تغيير النظام الانتخابي وهذا يتطلب وقتا غير منظور خاصة وأن رئاسة الجمهورية لم تفصح إلى حدّ الآن عن الخطوات القادمة".
ورأى أن "رئيس الجمهورية يريد أن يطبق ما هو مقتنع به".
وأردف: "أعتقد أن قيس سعيد على قناعة تامة ومتمسك بآرائه ويحاول فرضها دون حوار أو نقاش ودون اعتبار للآخرين".
من جانبه، رأى رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية حول المغرب العربي (مستقل) والمؤرخ التونسي عدنان منصر أن "الذهاب إلى انتخابات مبكرة هو الحل الذي يمكن أن يتم حوله نقاش بين الرئيس (سعيد) والائتلاف البرلماني الحاكم"، في إشارة إلى أحزاب النهضة وقلب تونس (28 مقعدا) وائتلاف الكرامة (18 مقعدا) التي كانت تدعم حكومة المشيشي.
وقال منصر، للأناضول، إنه "من المفترض اليوم أن يكون الرئيس أحد الضمانات للعودة إلى وضعية الفصل بين السلطات، أي وضعية ما قبل قرارات 25 يوليو (تموز) المنقضي".
وأضاف: "على رئيس الجمهورية أن يعطي التزاما بتنظيم انتخابات تشريعية ورئاسية مبكرة ولو تطلب الأمر إجراء استفتاء شعبي على وضع قانون انتخابي جديد واستفتاء على تعديل الدستور وما إلى ذلك".
واعتبر منصر أن "الخروج من النفق الحالي لا يتم إلا بالالتزام بإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية في أجل معقول".
ووفق الدستور التونسي، فإن الدعوة لانتخابات رئاسية مبكرة تكون في الظروف الاستثنائية للبلاد على غرار وجود فراغ نهائي في حالة وفاة رئيس الجمهورية، وهنا يتولى رئيس البرلمان رئاسة الجمهورية وقتيا ويدعو إلى انتخابات رئاسية مبكرة.
أما الدعوة لانتخابات برلمانية مبكرة فإنه في يد رئيس الجمهورية، وفق الدستور، ويكون في حالة حل البرلمان (يحل البرلمان في حالة واحدة إذا فشلت الأحزاب الفائزة في تشكيل حكومة ومنحها الثقة بعد أجل 4 أشهر من الانتخابات التشريعية).‎‎‎
وأجريت آخر انتخابات تشريعية بتونس، في 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2019، وأسفرت عن فوز حركة النهضة بالغالبية، إذ حصدت 52 مقعدا من أصل 217، قبل أن يلتحق بها نائبان مستقلان ليصبح العدد 54، ثم استقال من كتلتها نائب منذ أشهر، ليستقر عدد مقاعد الحركة عند 53، فيما جاء حزب "قلب تونس" ثانيا بـ 38 مقعدا.
وجرى الدور الثاني للانتخابات الرئاسية، في 13 أكتوبر/تشرين الأول 2019، وفاز بها قيس سعيّد بنسبة 72.71 بالمائة من الأصوات، مقابل المرشح نبيل القروي بـ 27.29 بالمائة من الأصوات، وذلك بعد انتخابات الدور الأول التي جرت في سبتمبر/ أيلول من العام ذاته.
وبحسب القانون التونسي، تجرى الانتخابات التشريعية والرئاسية في تونس كل 5 سنوات أي في أكتوبر/تشرين الأول 2024.‎ -



        Latest News
أزمة الشرق السوداني.. متظاهرون يغلقون مطار كسلا 2 minutes ago...
القيادي في "المجلس الأعلى لنظارات البجا" أحمد موسى قال للأناضول: "ما زالت الحكومة المركزية تتعامل مع الملف بعدم اهتمام، ما يؤدي في نهاية المطاف إلى مزيد من التصعيد والسيناريوهات المفتوحة"..
أزمة الشرق السوداني.. متظاهرون يغلقون مطار كسلا 17 minutes ago...
احتجاجا على "مسار الشرق" ضمن اتفاقية السلام، وللمطالبة بالتنمية وإنهاء التهميش.
اعتراف متبادل بين كازاخستان وتركيا بشهادات لقاح كورونا 32 minutes ago...
كازخستان توصلت لتفاهم بالاعتراف المتبادل بشهادات لقاح كورونا مع كل من تركيا، والمجر، وقرغيزيا، وجورجيا، وتايلاند، ومولدوفا، ومنغوليا.
الثانية خلال شهرين.. وزير التجارة التركي يزور العراق 32 minutes ago...
يومي السبت والأحد وتشمل الزيارة بغداد وأربيل.
الذهب يرتفع مع تزايد مخاوف أزمة "إيفرغراند" الصينية 32 minutes ago...
مستفيدا من عزوف المستثمرين عن المخاطرة رغم مكاسب الدولار.

 
      Top News
الولايات المتحدة..قتيل و14 مصابا جرّاء إطلاق نار بأحد المتاجر الولايات المتحدة..قتيل و14 مصابا جرّاء إطلاق نار بأحد المتاجر
وفد قرغيزي يوصل مساعدات إنسانية لأفغانستان وفد قرغيزي يوصل مساعدات إنسانية لأفغانستان
أوكرانيا تمرر قانونا للحد من تأثير أوكرانيا تمرر قانونا للحد من تأثير "الأوليغارشية" على السياسة
تشاووش أوغلو ونظيره الباكستاني يبحثان تطورات أفغانستان تشاووش أوغلو ونظيره الباكستاني يبحثان تطورات أفغانستان
رئيس البرلمان التركي يهنئ السعودية بيومها الوطني رئيس البرلمان التركي يهنئ السعودية بيومها الوطني
"أوكوس".. توسع الحرب الباردة الجديدة في آسيا والمحيط الهادئ
اليمن..الجيش يعلن إسقاط مسيّرتين للحوثيين اليمن..الجيش يعلن إسقاط مسيّرتين للحوثيين
مادورو يتهم نظيره الكولومبي بـ مادورو يتهم نظيره الكولومبي بـ"التآمر" على محادثاته مع المعارضة
أردوغان يلتقي رئيس المجلس الرئاسي الليبي بنيويورك أردوغان يلتقي رئيس المجلس الرئاسي الليبي بنيويورك
المركزي الإماراتي يتوقع نمو الاقتصاد المحلي 2.1 بالمئة في 2021 المركزي الإماراتي يتوقع نمو الاقتصاد المحلي 2.1 بالمئة في 2021