Haberler   
  English   
  Kurdî   
  Haberler.com - آخر الأخبار
البحث في الأخبار:
  منزل 14/07/2024 07:40 
News  > 

مئات الفلسطينيين ينزحون من مواصي رفح جراء القصف الإسرائيلي

19.06.2024 19:42

فجر الأربعاء استهدفت القوات الإسرائيلية خياما للنازحين في منطقة المواصي التي يفترض أن تكون آمنة بمدينة رفح ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من الفلسطينيين.

محمد ماجد / الأناضول

نزح مئات الفلسطينيين، الأربعاء، من منطقة المواصي في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، إلى غرب مدينتي خان يونس والمحافظة الوسطى، بعد تعرضهم لاستهداف إسرائيلي واستشهاد وإصابة عدد منهم.

وأفاد مراسل الأناضول نقلا عن شهود عيان، بأن مئات الفلسطينيين بدأوا النزوح من منطقة المواصي غربي رفح إلى غربي مدينتي دير البلح (وسط) وخان يونس (جنوب).

وقال خالد الشيخ عيد (41 عاما) أثناء نزوحه: "صنفوا المواصي منطقة آمنة، لكن الجيش الإسرائيلي استهدفها ما أدى إلى مقتل 8 أفراد من عائلة أبو عمرة وإصابة عائلتي".

وأضاف للأناضول: "الليلة الماضية استهدف الجيش الإسرائيلي بقذائف وإطلاق نار المنطقة التي وُصفت بأنها آمنة".

وتابع: "جراء ذلك، قررت المغادرة إلى منطقة أخرى خوفاً على حياتنا".

بدوره، قال غسان ضاهر (35 عاما): "الليلة الماضية، طائرات كواد كابتر أطلقت النار علينا واستهدف الجيش الإسرائيلي خيمتنا ما أدى لإصابتي بشظايا".

وأضاف للأناضول: "تم تصنيف تلك المنطقة آمنة رغم ذلك تعرضت للاستهداف".

وتابع: "ننزح الآن لمنطقة أخرى تكون آمنة، بسبب استهداف إسرائيل لمنطقة المواصي في مدينة رفح".

ووفقاً لتصريحات سابقة للمكتب الإعلامي الحكومي في غزة، يوجد نحو مليوني نازح في القطاع من أصل 2.4 مليون بسبب الحرب الإسرائيلية.

ويدفع الجيش الإسرائيلي نحو تجميع نازحي رفح بمنطقة المواصي الواقعة على الشريط الساحلي للبحر المتوسط، وتمتد على مسافة 12 كلم وبعمق كيلومتر واحد، من دير البلح شمالا، مرورًا بمحافظة خان يونس جنوبي القطاع.

وتعد المنطقة مفتوحة إلى حد كبير وليست سكنية، كما تفتقر إلى بنى تحتية وشبكات صرف صحي وخطوط كهرباء وشبكات اتصالات وإنترنت، وتقسم أغلب أراضيها إلى دفيئات زراعية أو رملية.

في هذه المنطقة الجغرافية الصغيرة، يعيش النازحون وضعا مأساويا ونقصا كبيرا في الموارد الأساسية، مثل الماء والصرف الصحي والرعاية الطبية والغذاء.

بالإضافة إلى ذلك، يواجه الغزيون النازحون الذين يعيشون داخل الخيام المصنوعة من النايلون والقماش المهترئ أوضاعا مأساوية، بسبب ارتفاع الحرارة إلى مستويات تتجاوز 30 درجة مئوية.

وفي 6 مايو/ أيار الماضي، أعلن الجيش الإسرائيلي بدء عملية عسكرية في رفح، متجاهلا تحذيرات دولية من تداعيات ذلك على حياة النازحين بالمدينة، فيما سيطر في اليوم التالي على معبر رفح الحدودي مع مصر.

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، تشن إسرائيل حربا على غزة خلفت قرابة 123 ألف فلسطيني بين قتيل وجريح، وما يزيد على 10 آلاف مفقود.

وتواصل إسرائيل حربها رغم قرار من مجلس الأمن الدولي بوقفها فورا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح مدينة رفح جنوب القطاع، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال "إبادة جماعية"، وتحسين الوضع الإنساني المزري في غزة. -



 
Latest News
  • لحظة هجوم على دونالد ترامب مسجلة على الكاميرا
  • تم تسجيل محاولة اغتيال الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب خلال تجمعه الانتخابي على الكاميرا على الفور. وقد تم رصد لحظة إطلاق النار وهو يمسك بأذنه، وظهرت الحراس يحيطون به على الفور.
  • 13 minutes ago...

  • محاولة اغتيال الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب خلال تجمعه الانتخابي.
  • أطلقت النار على المرشح الجمهوري للرئاسة في الولايات المتحدة دونالد ترامب خلال تجمعه في ولاية بنسلفانيا. تم إبعاد ترامب عن المنصة في اللحظة الأخيرة من قبل عملاء الخدمة السرية والشرطة بينما أصيب الرئيس الأمريكي السابق في أذنه اليمنى. تم تسجيل لحظة الهجوم على الكاميرات. وفقًا لتقارير الصحف الأمريكية ، لقي أحد المشاهدين حتفه في الحادث ، وتم تعطيل المهاجم المسلح.
  • 43 minutes ago...

  • أشاروا إلى شركة الكهرباء! بيان من بلدية المدينة الكبرى بشأن الكارثة في إزمير.
  • أدلى رئيس بلدية إزمير، جميل توغاي، بتصريح بشأن وفاة شخصين بعد أن صعدا على بركة ماء في الشارع في منطقة كوناك في إزمير وتعرضا لتيار كهربائي. وقال توغاي إنه لا يوجد أي أعمال تحتية تقوم بها البلدية في المنطقة، وأشار إلى شركة GDZ للكهرباء قائلاً: "تم توثيق أن خطوط الكهرباء التابعة لشركة GDZ للكهرباء تم تركيبها بشكل غير مطابق لتقنية البناء حيث تم وضعها تحت الأرض بعمق 23 سم بشكل موثق بالصور".
  • 23 minutes ago...


  • نتنياهو يدافع عن مجزرة أودت بحياة 90 شخصًا: استهدفنا قائد كتائب القسام
  • زعم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تصريح مثير للجدل أنه تم استهداف زعيم الجناح المسلح لحماس، محمد الضيف، ونائبه رفاعة سلامة، في الهجوم الذي أودى بحياة 90 شخصًا وأصاب 300 آخرين في "المنطقة الآمنة" المعروفة باسم المواسي في قطاع غزة. ومع ذلك، قال نتنياهو إنهم ليسوا متأكدين تمامًا من مقتلهم. وزعم نتنياهو أنهم أرسلوا رسالة رادعة إلى إيران من خلال هذا الهجوم.
  • 3 minutes ago...

 
 
Top News