Haberler   
  English   
  Kurdî   
  Haberler.com - آخر الأخبار
البحث في الأخبار:
  منزل 14/07/2024 07:02 
News  > 

هنية ووزير خارجية إيران يبحثان جهود وقف "الإبادة" بغزة

20.06.2024 14:27

خلال لقاء جمع رئيس المكتب السياسي لحماس وعلي باقري كني بالعاصمة القطرية الدوحة..

الأناضول

بحث رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية ووزير خارجية إيران بالوكالة علي باقري كني في العاصمة القطرية جهود وقف "حرب الإبادة" الإسرائيلية المتواصلة على قطاع غزة.

وقالت الحركة في بيان على منصة تلغرام الخميس: "استقبل هنية ووفد من قيادة الحركة الليلة الماضية وزير الخارجية الإيراني علي باقري كني والوفد المرافق في الدوحة".

وبحث الطرفان "التطورات السياسية والميدانية المتعلقة بطوفان الأقصى (عملية شنتها فصائل فلسطينية بغزة في 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي) ومجمل أوضاع القضية الفلسطينية، وجهود وقف حرب الإبادة والعدوان الإسرائيلي".

وفي 7 أكتوبر هاجمت حماس 11 قاعدة عسكرية و22 مستوطنة بمحاذاة قطاع غزة، فقتلت وأسرت إسرائيليين؛ ردا على "جرائم الاحتلال اليومية بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته، ولاسيما المسجد الأقصى"، وفق الحركة.

وتشن إسرائيل بدعم أمريكي، منذ ذلك اليوم، حربا على غزة خلفت نحو 123 ألف قتيل وجريح فلسطيني، معظمهم أطفال ونساء، وما يزيد عن 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة عشرات الأطفال.

وحسب حماس، استعرض باقري "الجهود التي تبذلها إيران في إسناد معركة الطوفان، وخاصة عبر المؤسسات الإقليمية والدولية"، وبينها مجموعتا بريكس وشنغهاي ومنظمة التعاون الإسلامي.

وتابعت: "وكذلك عبر اللقاءات الثنائية مع وزراء خارجية المنطقة والعديد من الأطراف الدولية الفاعلة، والتي تصب جميعا لوقف العدوان الإسرائيلي وإسناد موقف المقاومة والشعب الفلسطيني".

وأشاد هنية بـ"الجهود والمواقف والدبلوماسية الإيرانية"، واستعرض "الأوضاع في فلسطين، وتحديدا في قطاع غزة على المستوى الإنساني وإنجازات المقاومة والحراكات السياسية المتعلقة بجهود وقف العدوان".

وبوساطة مصر وقطر، ومشاركة الولايات المتحدة، تجرى إسرائيل وحماس منذ أشهر مفاوضات غير مباشرة متعثرة لإبرام اتفاق لتبادل أسرى ووقف إطلاق النار.

وتتهم حماس وبقية الفصائل الفلسطينية إسرائيل وحليفتها الولايات المتحدة بعدم الرغبة في إنهاء الحرب، والسعي عبر المفاوضات إلى كسب الوقت، على أمل أن تحقق تل أبيب مكاسب.

وسبق وأن وافقت الفصائل الفلسطينية في مايو/ أيار الماضي على مقترح اتفاق طرحته مصر وقطر، لكن إسرائيل رفضه بدعوى أنه لا يلبي شروطها.

كما استعرض هنية "الأوضاع في القدس والضفة وداخل سجون الاحتلال والجرائم اليومية للعدو من اجتياحات وقتل ومصادرة"، وشدد على أن "القدس تشكل عنوان ومحور الصراع مع الاحتلال"، حسب البيان.

ويقول الفلسطينيون إن إسرائيل تكثف إجراءاتها لتهويد القدس الشرقية، بما فيها المسجد الأقصى، وطمس هويتها العربية والإسلامية.

ويتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمةً لدولتهم المأمولة، استنادا إلى قرارات الشرعية الدولية التي لا تعترف باحتلال إسرائيل المدنية عام 1967 ولا بضمها إليها في 1981. -



 
Latest News
  • لحظة هجوم على دونالد ترامب مسجلة على الكاميرا
  • تم تسجيل محاولة اغتيال الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب خلال تجمعه الانتخابي على الكاميرا على الفور. وقد تم رصد لحظة إطلاق النار وهو يمسك بأذنه، وظهرت الحراس يحيطون به على الفور.
  • -25 minutes ago...

  • محاولة اغتيال الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب خلال تجمعه الانتخابي.
  • أطلقت النار على المرشح الجمهوري للرئاسة في الولايات المتحدة دونالد ترامب خلال تجمعه في ولاية بنسلفانيا. تم إبعاد ترامب عن المنصة في اللحظة الأخيرة من قبل عملاء الخدمة السرية والشرطة بينما أصيب الرئيس الأمريكي السابق في أذنه اليمنى. تم تسجيل لحظة الهجوم على الكاميرات. وفقًا لتقارير الصحف الأمريكية ، لقي أحد المشاهدين حتفه في الحادث ، وتم تعطيل المهاجم المسلح.
  • 5 minutes ago...

  • أشاروا إلى شركة الكهرباء! بيان من بلدية المدينة الكبرى بشأن الكارثة في إزمير.
  • أدلى رئيس بلدية إزمير، جميل توغاي، بتصريح بشأن وفاة شخصين بعد أن صعدا على بركة ماء في الشارع في منطقة كوناك في إزمير وتعرضا لتيار كهربائي. وقال توغاي إنه لا يوجد أي أعمال تحتية تقوم بها البلدية في المنطقة، وأشار إلى شركة GDZ للكهرباء قائلاً: "تم توثيق أن خطوط الكهرباء التابعة لشركة GDZ للكهرباء تم تركيبها بشكل غير مطابق لتقنية البناء حيث تم وضعها تحت الأرض بعمق 23 سم بشكل موثق بالصور".
  • -15 minutes ago...


  • نتنياهو يدافع عن مجزرة أودت بحياة 90 شخصًا: استهدفنا قائد كتائب القسام
  • زعم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تصريح مثير للجدل أنه تم استهداف زعيم الجناح المسلح لحماس، محمد الضيف، ونائبه رفاعة سلامة، في الهجوم الذي أودى بحياة 90 شخصًا وأصاب 300 آخرين في "المنطقة الآمنة" المعروفة باسم المواسي في قطاع غزة. ومع ذلك، قال نتنياهو إنهم ليسوا متأكدين تمامًا من مقتلهم. وزعم نتنياهو أنهم أرسلوا رسالة رادعة إلى إيران من خلال هذا الهجوم.
  • -35 minutes ago...

 
 
Top News