Haberler   
  English   
  Kurdî   
  Haberler.com - آخر الأخبار
البحث في الأخبار:
  منزل 24/06/2024 03:21 
News  > 

إسرائيل.. غانتس يستقيل من حكومة الطوارئ برئاسة نتنياهو

09.06.2024 22:12

ويدعو إلى إجراء انتخابات مبكرة، ويحث وزير الدفاع على الاستقالة (إضافة تفاصيل وخلفيات)..

سعيد عموري/ الأناضول

أعلن الوزير في مجلس الحرب الإسرائيلي، بيني غانتس، مساء الأحد، استقالته من حكومة الطوارئ برئاسة بنيامين نتنياهو.

وهذه الخطوة من ضمن تداعيات الحرب الإسرائيلية المتواصلة على غزة، منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي؛ ما خلف أكثر من 121 ألف فلسطيني بين قتيل وجريح ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة قاتلة.

وقال غانتس، المرشح الأبرز لتشكيل الحكومة المقبلة، خلال مؤتمر صحفي: "بقلب مثقل؛ أعلن رسميا انسحابي من حكومة الطوارئ".

وانضم حزب غانتس، "الوحدة الوطنية"، إلى حكومة نتنياهو إثر اندلاع الحرب، وباتت تُسمى حكومة الطوارئ، وعلى إثرها جرى تشكيل حكومة أو مجلس الحرب المصغر.

ولا يعني انسحاب غانتس، رئيس ائتلاف "معسكر الدولة" (12 نائبا) تفكيك الحكومة، فحين انضم إليها كان نتنياهو مدعوما بالفعل من 64 نائبا من أصل 120 بالكنيست، ما يخول لحكومته الاستمرار طالما تحظى بثقة 61 نائبا على الأقل.

وأضاف غانتس: "نتنياهو يمنعنا من التقدم نحو نصر حقيقي (في غزة)، لا بد من تحديد موعد متفق عليه للانتخابات (المبكرة)".

وتتهم المعارضة نتنياهو باتباع سياسات تخدم مصالحه السياسية الشخصية، والفشل في تحقيق الأهداف المعلنة للحرب، ولا سيما القضاء على حركة حماس وإعادة الأسرى الإسرائيليين من غزة.

ويتمسك نتنياهو بالاستمرار في منصبه، ويرفض دعوات متصاعدة منذ أشهر لإجراء انتخابات مبكرة، بزعم أن من شأنها "شلّ الدولة" وتجميد مفاوضات تبادل الأسرى لفترة قد تصل إلى 8 أشهر.

وأردف غانتس: "أعتذر لأهالي المحتجزين (الأسرى في غزة)، لقد فشلنا في الاختبار، والمسؤولية تقع على عاتقي أيضا".

وتقدر تل أبيب وجود 120 أسيرا إسرائيليا بغزة، فيما أعلنت حركة حماس مقتل أكثر من 70 منهم في غارات عشوائية شنتها إسرائيل، التي تحتجز بسجونها ما لا يقل عن 9 آلاف و500 فلسطيني.

غانتس تابع: "نتنياهو اتخذ قرارات وفق اعتبارات سياسية (شخصية)، وعرقل تحقيق نصر حقيقي، لهذا نغادر الحكومة".

وأردف: "خروجنا من الحكومة في ظل عدم استعادة كافة المحتجزين أمر معقد".

وبشأن مقترح الصفقة الذي أعلنه الرئيس الأمريكي جو بايدن، قائل غانتس: "أؤيد الصفقة التي عرضها بايدن، لكن نتنياهو لم تكن لديه الجرأة لإنجاحها".

ونهاية مايو/ أيار الماضي، تحدث بايدن عن تقديم إسرائيل مقترح من ثلاث مراحل يشمل وقفا لإطلاق النار في غزة، وتبادل الأسرى، وإعادة إعمار القطاع.

وأعلنت حركة حماس وبقية الفصائل، في ذلك الشهر، موافقتها على مقترح مصري قطري لوقف إطلاق النار وتبادل الأسرى، لكن إسرائيل رفضته؛ بزعم أنه لا يلبي شروطها.

وتتهم الفصائل الفلسطينية إسرائيل والولايات المتحدة بعدم الرغبة حقا في إنهاء الحرب، والسعي عبر المفاوضات إلى كسب الوقت، على أمل أن يحقق نتنياهو مكاسب.

ودعا غانتس، وزير الدفاع غالانت إلى الاستقالة بقوله: "أنت بطل قومي، وعليك اتخاذ القرار الصحيح والاستقالة من الحكومة".

وغالانت مرشح لخلاقة نتنياهو في قيادة حزب الليكود (يمين).

وتابع غانتس: "بعد 7 أكتوبر دخلنا الحكومة، ونحن نعلم أن لدينا حكومة سيئة، دخلنا الحكومة لأنا نعلم أنها حكومة سيئة".

وأمهل غانتس، في 19 مايو الماضي، نتنياهو حتى 8 يونيو/حزيران الجاري، لوضع استراتيجية واضحة للحرب على غزة وما بعدها، وإلا فإنه سيستقيل من الحكومة، وهو ما لم يحدث. -



 
Latest News

  • غزة.. قتلى وجرحى في غارات متفرقة واستمرار الاشتباكات برفح
  • قالت مصادر طبية للأناضول إن القصف الإسرائيلي لمناطق متفرقة من القطاع أسفر عن سقوط قتلى وجرحى استمرار الاشتباكات في محاور تقدم الجيش الإسرائيلي بمدينة رفح جنوبي القطاع وحي الزيتون بمدينة غزة (إضافة بيان لاحق لسرايا القدس)
  • -3 minutes ago...




 
 
Top News