Haberler   
  English   
  Kurdî   
  Haberler.com - آخر الأخبار
البحث في الأخبار:
  منزل 20/06/2024 15:14 
News  > 

إسرائيل تتحدث عن "تحقيق مشترك" مع مصر بعد تبادل إطلاق النار

27.05.2024 19:12

وفق إذاعة الجيش الإسرائيلي، فيما لم يصدر عن الجانب المصري إعلانا بشأن هذا التحقيق حتى الساعة 15:25 ت.غ (إضافة تفاصيل وخلفيات)

الأناضول

أعلنت إسرائيل، الإثنين، بدء تحقيق مشترك مع الجانب المصري حول حادث تبادل إطلاق النار قرب معبر رفح الرابط بين مصر وقطاع غزة، الذي أسفر عن مقتل جندي مصري.

أفادت بذلك إذاعة الجيش الإسرائيلي، فيما لم يصدر عن الجانب المصري إعلان بشأن هذا التحقيق المشترك حتى الساعة 16: 10 ت.غ.

وقالت الإذاعة إن "ضابطًا كبيرًا بالجيش الإسرائيلي وعناصر من الشاباك (جهاز الأمن العام) تحدثوا مع نظرائهم المصريين في الساعات القليلة الماضية بعد حادث تبادل إطلاق النار على الحدود المصرية".

وأضافت: "يجري حاليًا تحقيق مشترك بين الطرفين للتوصل إلى تفاهم حول الحادث ومنع تدهور العلاقات".

وتابعت إذاعة الجيش: "في إسرائيل يزعمون أن القوة المصرية هي التي أطلقت النار أولاً، وأن قواتنا ردت على إطلاق النار".

وفي وقت سابق الاثنين، أعلن الجيش المصري في بيان مقتضب "استشهاد" عنصر تأمين على الحدود مع مدينة رفح جنوب قطاع غزة إثر إطلاق نار، لافتا إلى أنه تم "فتح تحقيق في الحادث".

جاء ذلك بعد وقت قصير من إعلان الجيش الإسرائيلي وقوع "تبادل لإطلاق النار" بين جنوده وقوات مصرية قرب معبر رفح البري الفاصل بين غزة ومصر، أدى إلى مقتل جندي مصري، دون وقوع إصابات إسرائيلية.

وعلى فترات متباعدة، وقعت حوادث إطلاق نار على الحدود المصرية الإسرائيلية رغم معاهدة السلام الموقعة بين الجانبين عام 1979، وكان آخرها قبل حادث اليوم في 3 يونيو/حزيران 2023. إذ أسفر إطلاق النار عند معبر العوجة آنذاك عن مقتل عنصر أمن مصري و3 عسكريين إسرائيليين، فيما تضاربت روايتي تل أبيب والقاهرة حول ملابسات الحادث.

لكن حادث إطلاق النار اليوم يأتي في ظل "توتر" تشهده العلاقات بين القاهرة وتل أبيب في الفترة الأخيرة على خلفية قيام الجيش الإسرائيلي ببدء عملية عسكرية بمدينة رفح في 6 مايو/ أيار الجاري، والسيطرة على الجانب الفلسطيني من معبر رفح رغم التحذيرات الدولية من العواقب الإنسانية الكارثية لذلك.

كذلك، رفضت مصر التنسيق مع الجانب الإسرائيلي في المعبر، مؤكدة أنها "لن تقبل" بسياسة "فرض الأمر الواقع" التي تتبعها إسرائيل، متهمة تل أبيب بالمسؤولية عن توقف عمل المعبر، وتصاعد الأزمة الإنسانية في غزة جراء ذلك.

أيضا، عبرت مصر، في أكثر من مناسبة خلال الفترة الأخيرة، عن خشيتها من استغلال إسرائيل الحرب على غزة لمعالجة ما تعتبره "معضلة سكانية فلسطينية" عبر تمرير خطط لتهجير الفلسطينيين إلى مصر، وهو ما رفضته القاهرة باعتباره "خطا أحمر".

كما يأتي حادث تبادل إطلاق النار المصري الإسرائيلي بعد ساعات من مقتل 45 فلسطينيا وإصابة عشرات أغلبهم أطفال ونساء، في قصف استهدف خيام نازحين بمنطقة تل السلطان شمال غرب رفح ومناطق مجاورة، رغم زعم الجيش الإسرائيلي أنها ضمن مناطق "آمنة" يمكن النزوح إليها.

وخلفت الحرب الإسرائيلية على غزة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023 أكثر من 117 ألف فلسطيني بين قتيل وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وما يزيد عن 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم أوامر من محكمة العدل الدولية بوقف الهجوم البري على مدينة رفح (جنوب)، واتخاذ تدابير فورية لمنع وقوع أعمال "إبادة جماعية"، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.

كما تتجاهل إسرائيل اعتزام المحكمة الجنائية الدولية إصدار مذكرات اعتقال دولية بحق رئيس وزرائها ووزير دفاعها؛ لمسؤوليتهما عن "جرائم حرب" و"جرائم ضد الإنسانية" في غزة. -



 
Latest News



  • مسؤولة أممية بعد قضاء أسبوع بغزة: "إنها حرب على النساء"
  • ريس غيموند، الممثلة الخاصة لمكتب الهيئة الأممية للمرأة في فلسطين: أكثر من 10 آلاف امرأة قُتلت في غزة، أعداد الوفيات والإصابات في صفوف النساء منذ بداية الحرب "غير مسبوقة". ؤالحرب يجب أن تتوقف، نحن بحاجة إلى الانتقال إلى حل سياسي عادل ومستدام يشمل الجميع".
  • -25 minutes ago...


 
 
Top News