Haberler   
  English   
  Kurdî   
  Haberler.com - آخر الأخبار
البحث في الأخبار:
  منزل 24/06/2024 02:10 
News  > 

بعد مجزرة رفح.. فلسطينيو الخارج يطالبون بتكريس العزلة على إسرائيل

27.05.2024 18:42

من خلال مواصلة المظاهرات، وفق بيان متحدث المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج زياد العالول..

الأناضول

طالب المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، الاثنين، بمواصلة المظاهرات الداعمة للقضية الفلسطينية بغية تكريس العزلة الدولية على إسرائيل، غداة قصفها مخيما للنازحين بمدينة رفح جنوب قطاع غزة.

جاء ذلك وفق بيان لمتحدث المؤتمر زياد العالول، وصل الأناضول نسخة منه، عقب مقتل 45 فلسطينيا وإصابة عشرات أغلبهم أطفال ونساء، في قصف إسرائيلي استهدف خيام نازحين بمنطقة تل السلطان شمال غرب رفح، رغم أنها كانت ضمن المناطق التي زعم الجيش الإسرائيلي أنها "آمنة" ويمكن النزوح إليها.

وقال العالول إن "حكومة الاحتلال الإسرائيلي تتحدى المجتمع الدولي وقرار محكمة العدل الدولية حول وقف العدوان ضد محافظة رفح".

وبموافقة 13 من أعضائها مقابل رفض عضوين، أصدرت محكمة العدل الدولية، الجمعة، تدابير مؤقتة جديدة تطالب إسرائيل بأن "توقف فورا هجومها على رفح"، وأن "تحافظ على فتح معبر رفح لتسهيل إدخال المساعدات لغزة"، وأن "تقدم تقريرا للمحكمة خلال شهر عن الخطوات التي اتخذتها" في هذا الصدد.

وجاءت هذه التدابير الجديدة من المحكمة، التي تعد أعلى هيئة قضائية بالأمم المتحدة، ضمن دعوى شاملة رفعتها جنوب إفريقيا نهاية ديسمبر/ كانون الأول 2023، وتتهم فيها تل أبيب بـ"ارتكاب جرائم إبادة جماعية" في غزة.

متحدث المؤتمر الشعبي أشار إلى أن "المجزرة التي ارتكبها جيش الاحتلال في مخيم للنازحين في منطقة رفح، وراح ضحيتها العشرات من الأطفال والنساء، جزء من حرب الإبادة الاسرائيلية بحق أهالي قطاع غزة".

وطالب العالول "دول العالم بالضغط على حكومة (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو، لوقف الجرائم بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وإجبار الاحتلال على تطبيق القرارات الدولية وخاصة قرار محكمة العدل الأخير".

كما دعا "أحرار العالم وأبناء الشعب الفلسطيني والأمتين العربية والإسلامية إلى مواصلة التحركات الشعبية الرافضة للعدوان والمساندة للشعب الفلسطيني"، مشيرا إلى أن "هذه المظاهرات تساهم في العزلة الدولية التي يعاني منها الاحتلال، والضغط لوقف العدوان".

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول تشن إسرائيل حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت أكثر من 117 ألف فلسطيني بين قتيل وجريح معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل هذه الحرب متجاهلة قرارا من مجلس الأمن يطالبها بوقف القتال فورا، وأوامر من محكمة العدل تطالبها بوقف هجومها على رفح، واتخاذ تدابير فورية لمنع وقوع أعمال "إبادة جماعية"، و"تحسين الوضع الإنساني" بغزة.​ -



 
Latest News

  • غزة.. قتلى وجرحى في غارات متفرقة واستمرار الاشتباكات برفح
  • قالت مصادر طبية للأناضول إن القصف الإسرائيلي لمناطق متفرقة من القطاع أسفر عن سقوط قتلى وجرحى استمرار الاشتباكات في محاور تقدم الجيش الإسرائيلي بمدينة رفح جنوبي القطاع وحي الزيتون بمدينة غزة (إضافة بيان لاحق لسرايا القدس)
  • -14 minutes ago...




 
 
Top News