Haberler   
  English   
  Kurdî   
  Haberler.com - آخر الأخبار
البحث في الأخبار:
  منزل 24/06/2024 02:48 
News  > 

مهجرون قسرا يفرون إلى "الموت قصفا" داخل مدرسة بغزة

25.05.2024 21:57

قصف إسرائيلي على مدرسة "النزلة" شمالي مدينة غزة التي تضم آلاف الأسر المهجرة قسرا أدى إلى مقتل 10 أشخاص وإصابة نحو 20.

محمد ماجد/ الأناضول

في ساحة إحدى مدارس شمالي مدينة غزة، كان عشرات الفلسطينيين المهجرين قسرًا منهمكين في مساعي تدبير احتياجاتهم اليومية، بينما يجري حولهم أطفال هنا وهناك، وهم يلعبون ببراءة لم تقتلها قسوة الحرب الإسرائيلية المتواصلة على القطاع منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023.

مشهد مفعم بالحركة والنشاط كانت تشهده ساحة مدرسة "النزلة" بمنطقة الصفطاوي، وسط شعور زائف بالأمان لم يستمر طويلاً، حيث قطعه دوي قصف من الجو شنته مسيرات إسرائيلية، ظهر السبت، لتقتل وتصيب نحو 30 فلسطينيًا كانوا متشبثين بالأمل في الحياة رغم كل المآسي التي يشهدها القطاع بشكل يومي على مدار 8 أشهر من الحرب.

ففي خلال ثواني فقط، تبدل الحال، وتوقفت ضحكات الصغار، وتعالى الصراخ من كل جانب، وبدأت دماء الأبرياء تسيل في جنبات المكان.

فيما سارعت طواقم الإسعاف إلى المكان لتحاول بإمكانياتها المحدودة إنقاذ ما يمكن انقاذه.

** 10 قتلى و20 مصابًا

الجزء الثاني من المشهد كان في المستشفى المعمداني (غير حكومي) بمدينة غزة، الذي تحول إلى خلية نحل للتعامل مع الحالات الطبية الناجمة عن القصف الإسرائيلي لمدرسة "النزلة".

إذ سارعت الطواقم الطبية هناك إلى تقديم الإسعافات الأولية لجرحى القصف في ممرات وساحة المستشفى في ظل عدم توفر أسِرّة وغرف كافية فيه.

قبل أن يأتي الخبر الصادم حيث أعلنت مصادر طبية، لمراسل الأناضول، أن المستشفى استقبل جثامين 10 قتلى، إلى جانب نحو 20 مصابا جراء هذا القصف.

وكانت مئات الأسر الفلسطينية من مناطق مختلفة من غزة اضطروا إلى الهجرة قسرًا إلى مدرسة "النزلة"، بعد أن قصفت قوات الجيش الإسرائيلي منازلهم ومناطقهم الأصلية.

** "كنا نعتقد أننا آمنون"

وفي تلك المدرسة، التي لم يختاروها بإرادتهم، لم يكن هؤلاء الفلسطينيين يعلمون أن الصواريخ الإسرائيلية ستلاحقهم إلى هناك أيضًا، حسبما قالت سيدة فلسطينية تقيم هناك لمراسل الأناضول.

وأضافت السيدة أنها وعائلتها "اضطروا إلى اللجوء إلى هذه المدرسة، بعد قصف الاحتلال مناطقهم في بلدة بيت حانون" شمالي القطاع غزة.

وتابعت: "عندما نزحنا من منازلنا إلى هذه المدرسة، كنا نعتقد أننا آمنون وأطفالنا يلعبون، لكن فجأة، قصفتنا مسيرة إسرائيلية".

ولفتت إلى أنه في ثواني معدودة وجدنا "الجثث متناثرة في كل مكان".

وأشارت إلى أن حفيدتها أُصيبت بجراح جراء القصف، وتم نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

** "الاحتلال يتجاهل حقوقنا"

بدوره، قال فلسطيني آخر من المهجرين قسرًا لمدرسة "النزلة"، إن المدرسة وقت القصف الإسرائيلي "كانت مكتظة بالنازحين، وبينهم أطفال ونساء وشيوخ".

وأضاف المواطن الفلسطيني: "كنا نجلس في ساحة المدرسة دون أن نتوقع أي شيء، وفجأة جاء القصف المفاجئ الذي أسفر عن مقتل 10 فلسطينيين، بينهم أطفال ونساء".

وبنبرة إحساس بالظلم، تابع قائلاً: "الاحتلال يتجاهل حقوقنا الإنسانية ويعاملنا كما لو أننا لا نستحق حق الحياة".

وبسبب الحرب الإسرائيلية على غزة، نزح نحو مليوني فلسطيني من منازلهم، حيث يقيمون في مدارس وخيام ومراكز ثقافية، بالإضافة إلى كنائس، في وضع إنساني صعب، وفقًا للمكتب الإعلامي الحكومي في غزة.

وخلفت الحرب الإسرائيلية على غزة أكثر من 116 ألف فلسطيني بين قتيل وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وحوالي 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم العدد الهائل من الضحايا المدنيين، ورغم اعتزام المحكمة الجنائية الدولية إصدار مذكرات اعتقال دولية بحق رئيس وزرائها ووزير دفاعها؛ لمسؤوليتهما عن "جرائم حرب" و"جرائم ضد الإنسانية" في غزة.

كما تتجاهل إسرائيل قرارا من مجلس الأمن الدولي بوقف إطلاق النار فورا، وأوامر من محكمة العدل الدولية باتخاذ تدابير فورية لمنع وقوع أعمال "إبادة جماعية"، وتحسين الوضع الإنساني بغزة، وكان آخرها أمر الوقف الفوري للعمليات العسكرية في رفح. -



 
Latest News

  • غزة.. قتلى وجرحى في غارات متفرقة واستمرار الاشتباكات برفح
  • قالت مصادر طبية للأناضول إن القصف الإسرائيلي لمناطق متفرقة من القطاع أسفر عن سقوط قتلى وجرحى استمرار الاشتباكات في محاور تقدم الجيش الإسرائيلي بمدينة رفح جنوبي القطاع وحي الزيتون بمدينة غزة (إضافة بيان لاحق لسرايا القدس)
  • 24 minutes ago...




 
 
Top News