Haberler      English      العربية      Pусский      Kurdî      Türkçe
  Haberler.com - آخر الأخبار
البحث في الأخبار:
  منزل 14/04/2024 10:30 
News  > 

الأمم المتحدة: القيود الإسرائيلية تزيد مخاوف انتشار المجاعة بغزة

24.02.2024 01:27

بحسب تقرير مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان حول انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبتها الأطراف في غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية وإسرائيل بين أكتوبر 2022 وأكتوبر 2023.

الأناضول

حذرت الأمم المتحدة، الجمعة، من أن القيود الإسرائيلية المفروضة على قطاع الخدمات الأساسية والمساعدات الإنسانية في غزة تؤدي إلى زيادة المخاوف من انتشار المجاعة والعطش والأمراض.

ونشرت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، تقريرا حول انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبتها الأطراف في غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية وإسرائيل بين أكتوبر/ تشرين الأول 2022 وأكتوبر 2023.

وأشار التقرير، إلى وقوع العديد من عمليات القتل غير القانوني واحتجاز الرهائن والتدمير الوحشي للممتلكات المدنية والهجمات على البنية التحتية المدنية والتهجير القسري والاعتداء الجنسي والتعذيب خلال هذه الفترة.

ولفت إلى أن كل هذه الأمور محظورة بموجب القانون الإنساني الدولي.

التقرير الأممي، شدد على أن هناك "حاجة إلى مزيد من التحقيق لتحديد النطاق الكامل للجرائم المرتكبة".

ودعا إلى المحاسبة وتحقيق العدالة لكل هذه الجرائم.

ويرى التقرير أن "هجمات حماس في 7 أكتوبر 2023 انتهكت بشكل خطير القانون الدولي".

بينما قال إن "الهجمات العسكرية الإسرائيلية اللاحقة تسببت في معاناة كبيرة للفلسطينيين".

وأشار التقرير، إلى "مقتل مدنيين على نطاق واسع في الهجمات الإسرائيلية، وتهجير الفلسطينيين بشكل كبير، وتدمير المنازل، ونقص الغذاء".

وأكد أن النساء والأطفال كانوا ضحايا هذه العملية على وجه الخصوص.

وشدد التقرير، على وجود انتهاك للقانون الدولي بشكل واضح، حيث "أثارت القيود الخطيرة التي فرضتها إسرائيل على توفير الخدمات الأساسية والمساعدات الإنسانية لغزة مخاوف بشأن المجاعة والعطش وانتشار الأمراض".

وأضاف أن الحصار المفروض على غزة "قد يعني عقابا جماعيا"، فضلا عن أن "استخدام التجويع كوسيلة للحرب، يعتبر من جرائم الحرب".

وتضمن التقرير تعليق مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك، حيث قال إنه لا يمكن السماح باستمرار "الإفلات من العقاب" المتواصل منذ فترة طويلة.

وأضاف تورك أنه "يجب محاسبة جميع الأطراف على الانتهاكات التي حدثت حتى الآن خلال الاحتلال المستمر منذ 56 عاماً والحصار المستمر على غزة منذ 16 عاما.

وأوضح أن "العدالة شرط أساسي لإنهاء دورات العنف، ولكي يتخذ الفلسطينيون والإسرائيليون خطوات ذات معنى نحو السلام".

وأشار التقرير، إلى أن هناك "زيادة كبيرة في عمليات القتل غير القانوني، والاعتقالات الجماعية.." بعد 7 أكتوبر 2023.

ومنذ 7 أكتوبر 2023، تشن إسرائيل الخاضعة لمحاكمة أمام "العدل الدولية" بتهمة ارتكاب جرائم "إبادة جماعية" بحق الفلسطينيين، حربا مدمرة على غزة خلفت حتى الجمعة، "29 ألفا و514 شهيدا و69 ألفا و616 مصابا، معظمهم أطفال ونساء"، بالإضافة إلى آلاف المفقودين تحت الأنقاض، بحسب السلطات الفلسطينية. -



 
Latest News





 
 
Top News