Haberler      English      العربية      Pусский      Kurdî      Türkçe
  Haberler.com - آخر الأخبار
البحث في الأخبار:
  منزل 21/02/2024 20:55 
News  > 

إصابات بغارات إسرائيلية على منزل وسيارة جنوب لبنان

12.02.2024 16:27

والجيش الإسرائيلي يعلن شنه غارات على "سلسلة أهداف لحزب الله" (تحديث بعدد الإصابات ودمج البيان الإسرائيلي)

ستيفاني راضي / الأناضول

أصيب لبنانيان، الاثنين، بغارة إسرائيلية استهدفت منزلا في بلدة طير حرفا، وأصيب آخرون بقصف إسرائيلي على سيارة في قضاء "بنت جبيل" جنوب البلاد.

وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية في لبنان، أن "الغارة التي شنها طيران العدو الإسرائيلي على بلدة طير حرفا استهدفت منزلا وسط البلدة، ما أدى إلى إصابة شخصين بجروح خطرة"، دون ذكر إن كان المصابان مدنيين أو عناصر في "حزب الله".

وتابعت الوكالة أن "عناصر جمعية الإسعاف الصحي تمكنت من إجلاء 3 مواطنين كانوا محتجزين في منزلهم جراء القصف إلى منطقة آمنة".

وفي تطور آخر، وقع عدد من الإصابات، الاثنين، جراء استهداف مسيّرة إسرائيلية سيارة قرب مستشفى بنت جبيل الحكومي بمحافظة النبطية جنوب لبنان.

وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام أن "مسيرة معادية (إسرائيلية) استهدفت سيارة قرب مستشفى بنت جبيل الحكومي"، مشيرة إلى وقوع إصابات، دون ذكر عددهم أو هوياتهم.

من جهته، أعلن الجيش الإسرائيلي أن طائرة حربية استهدفت سيارة كان يستقلها عناصر من "حزب الله" في بلدة مارون الراس جنوب لبنان.

وقال في بيان أرسل نسخة منه للأناضول: "أغارت طائرات الجيش الإسرائيلي اليوم على سلسلة أهداف لحزب الله في جنوب لبنان".

وأضاف: "استهدفت إحدى الطائرات سيارة في منطقة مارون الراس والتي استقلها عناصر من حزب الله".

وتابع: "كما وتم تدمير عدة بنى تحتية في مناطق العديسة والخيام".

وذكر الجيش الإسرائيلي أنه في حادث آخر، "هاجم مبنيين عسكريين وموقعا عسكريا (للحزب) في مناطق طير حرفا الجبين ومارون الراس".

ولم يصدر لغاية الساعة 1: 00 (ت.غ) بيان لـ"حزب الله" يؤكد أو ينفي استهداف مواقع تابعة له الاثنين.

وعلى وقع حرب مدمّرة على قطاع غزة تسببت بمثول إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية للمرة الأولى منذ تأسيسها، تشهد الحدود الإسرائيلية اللبنانية منذ 8 أكتوبر/ تشرين الأول 2023 تبادلا لإطلاق النار بين الجيش الإسرائيلي من جهة و"حزب الله" وفصائل فلسطينية من جهة أخرى، أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين، ومدنيين لبنانيين. -



 
Latest News





 
 
Top News