Haberler      English      العربية      Pусский      Kurdî      Türkçe
  Haberler.com - آخر الأخبار
البحث في الأخبار:
  منزل 21/02/2024 21:51 
News  > 

انتشال عشرات الجثث من مناطق انسحاب الجيش الإسرائيلي بغزة

11.02.2024 21:12

عشرات جثامين الشهداء الذين قتلهم الجيش الإسرائيلي في منازل وطرقات مدينة غزة تم نقلها خلال اليوم الأحد وأمس السبت إلى المستشفيات بعد انسحاب الجيش الإسرائيلي، وفق شهود عيان ومسعفين..

الأناضول

انتشل فلسطينيون وطواقم طبية، اليومين الماضيين، العشرات من جثث القتلى الملقاة في الشوارع والمنازل السكنية بعد انسحاب إسرائيلي جزئي من مناطق غرب مدينة غزة.

ويواصل الجيش الإسرائيلي استهداف المدنيين في أنحاء متفرقة في قطاع غزة، رغم المحاكمة التي تواجهها تل أبيب بمحكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب إبادة جماعية ضد الفلسطينيين.

وأفاد مراسل الأناضول، نقلا عن شهود عيان ومسعفين فلسطينيين في مدينة غزة، بأن عشرات جثامين الشهداء الذين قتلهم الجيش الإسرائيلي في منازل وطرقات مدينة غزة تم نقلها خلال اليوم الأحد وأمس السبت إلى المستشفيات، بعد انسحاب الجيش الإسرائيلي من مناطق عديدة غرب المدينة.

وقال الشهود والمسعفين، إن الجثث نقلت من منطقة الصناعة، والكتيبة، والجامعات، والاتصالات، وحي النصر، وتل الهوا.

ولم يصدر على الفور إحصائية من وزارة الصحة الفلسطينية حول أعداد الشهداء التي تم العثور عليها بعد الانسحاب الإسرائيلي.

وتعليقا على ذلك، قال مدير عام المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، إسماعيل الثوابتة للأناضول: "هذه جريمة جديدة تضاف إلى جرائم الاحتلال التي يرتكبها بشكل يومي".

وأضاف: "تأتي في إطار حرب الإبادة الجماعية ضد المدنيين والأطفال والنساء والقتل بدم بارد وبدون أي اعتبارات للأخلاق ولا للإنسانية".

وتابع: "ندين بأشد العبارات هذه الجرائم، ونحمل الاحتلال المسؤولية إضافة إلى الولايات المتحدة التي تمنحه الضوء الأخضر لمواصلة ارتكاب هذه الجرائم".

ودعا الثوابتة، المجتمع الدولي إلى "وقف حرب الإبادة الجماعية التي يشنها جيش الاحتلال ضد المدنيين والأطفال والنساء".

وكشف هذا الانسحاب الجزئي أيضا عن دمار واسع في المنازل والبنى التحتية، وإحراق للمنازل التي تم تسويتها بالأرض، بحسب الشهود.

ومنذ منتصف ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بدأ الجيش بالانسحاب التدريجي من مناطق بمحافظة شمال القطاع، ليتبعها في بداية يناير/ كانون الثاني الماضي، انسحابات جزئية من أحياء ومناطق بمحافظة غزة.

وبين الفينة والأخرى، تشهد بعض المناطق في محافظتي غزة والشمال تقدما جزئيا للآليات الإسرائيلية ضمن مناورة ينفذ خلالها الجيش عمليات عسكرية ومن ثم يعاود للانسحاب بعد أيام.

وتواصل إسرائيل عملياتها العسكرية في مناطق مختلفة من قطاع غزة ضمن هجومها البري، الذي بدأ في 27 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تشن إسرائيل حربا مدمرة على قطاع غزة خلّفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، فضلا عن كارثة إنسانية غير مسبوقة ودمار هائل بالبنية التحتية، الأمر الذي أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة "الإبادة الجماعية". -



 
Latest News





 
 
Top News