Haberler.com - آخر الأخبار
البحث في الأخبار:
  منزل 09/08/2022 00:53 
03.12.2021 10:42 News >> المعلمة "بايسال".. أم المتحدثين بالتركية في أروقة الاتحاد الأوروبي

المعلمة "بايسال".. أم المتحدثين بالتركية في أروقة الاتحاد الأوروبي

تمكنت المعلمة التركية بايسال منذ عام 1989 من تعليم اللغة التركية للبلجيكيين وآلاف الأشخاص العاملين في مؤسسات مختلفة بالاتحاد الأوروبي وصفها مدير شؤون الاتحاد الأوروبي في وزارة الخارجية التركية السفير فاروق قيمقجي، بـ"أم المتحدثين باللغة التركية في أروقة الاتحاد الأوروبي".

سلن تميزأر/ الأناضول
أثر بايسال معلمة تدرس اللغة التركية للعاملين في مؤسسات الاتحاد الأوروبي والمواطنين البلجيكيين منذ عام 1989، عملت على مدار سنوات طويلة على غرس حب لغة بلدها في نفوس طلابها.
ولدت بايسال (76 عاما) في ولاية باليكسير غربي تركيا، وتخرجت لاحقا من كلية اللغة والتاريخ والجغرافيا بجامعة أنقرة، قبل أن تنتقل لاحقا إلى بلجيكا لأسباب عائلية.
وفي بلجيكا، بدأت بايسال منذ عام 1989، بالعمل في مجال تعليم اللغة التركية لغير الناطقين بها من مختلف الجنسيات، وتمكنت خلال مشوارها المهني من تعليم اللغة التركية للبلجيكيين وآلاف العاملين في مؤسسات مختلفة بالاتحاد الأوروبي.
ووصفها نائب وزير الخارجية التركي ومدير شؤون الاتحاد الأوروبي في وزارة الخارجية السفير فاروق قيمقجي، بـ "أم المتحدثين باللغة التركية في أروقة الاتحاد الأوروبي".
وتنتمي بايسال إلى عائلة تعمل في مجال التدريس في منذ ثلاثة أجيال، حيث عملت جدتها كمعلمة في المدارس الوطنية التي افتتحت لتعليم الناس القراءة والكتابة بالأبجدية الجديدة (اللاتينية) بعد عام 1928.
وتقول بايسال إنها ما زالت تحتفظ بكل فخر بكتب جدتها، وتعتبرها ذات قيمة خاصة بالنسبة لها، مشيرة إلى أنها درّست العديد من أبناء طلاب والدتها، وهي اليوم تدعوهم بـ"الأحفاد".- موظفو الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبيوشكلت مدينة جنيف السويسرية نقطة انطلاق لبايسال، حيث بدأت عام 1973 بتنظيم دورة للغة التركية لمجموعة من موظفي الأمم المتحدة في المدينة، مكونة من 16 شخصًا.وبعد عملها محاضرة في جامعة إسطنبول لمدة 5 سنوات، انتقلت بايسال للعيش في العاصمة البلجيكية بروكسل عام 1989، لتبدأ من هناك مشوارًا جديدًا في تعليم اللغة التركية.وقالت لمراسل الأناضول إنها شعرت بفرحة كبيرة عندما بدأت بتعليم اللغة التركية لغير الناطقين بها، لاسيما أنها تنتمي لعائلة ألفت مهنة التدريس منذ ثلاثة أجيال.
وأضافت أنها بدأت أولاً في إعطاء دروس مسائية في معهد اللغات التابع لجامعة بروكسل، واكتسبت الدورات التي نظمتها زخمًا مهمًا خلال التسعينيات."في التسعينيات، اكتسبت العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي زخمًا مهمًا، كما بدأ مترجمو البرلمان الأوروبي تلقي دروس في اللغة التركية عام 2002 لإضافة اللغة التركية إلى طيف لغاتهم".
وتابعت: بدأت الفصول المسائية في التزايد والتوسع وقمنا بتنظيم دورات نهارية أيضًا بسبب تزايد عدد المترجمين الراغبين بتعلم اللغة التركية، لقد شكلت تلك المرحلة نقطة تحول في تاريخي المهني."كما أنشأنا في عام 2002 في بروكسل، مركز اللغة والحضارة التركية ضمن معهد ماري هابس، نظرًا لأن المعهد يشغل موقعًا متميزًا في ساحة لوكسمبورغ حيث يوجد مبنى البرلمان الأوروبي وعدد من مؤسسات الاتحاد الأوروبي".
وفي وقت لاحق، بدأت بافتتاح دورات خاصة لصالح موظفي البرلمان ومفوضية الاتحاد الأوروبي وحتى مجلس أوروبا.- شخصيات وأحداث لا تُنسى.وأشارت بايسال إلى أن العمل الذي تقوم به ممتع للغاية، وأنها صادفت خلال مسيرتها المهنية شخصيات وأحداث لا تُنسى.وقالت أن إحدى هذه الشخصيات كانت بريجيت دايز (80 عامًا)، التي تنظم اليوم دورات لتعليم اللغة التركية للأتراك في حي "شاربيك"، المعروفة بحي الأتراك في بروكسل.وأوضحت أنها تسأل طلابها عادة عن السبب الذي دفعهم لتعلم اللغة التركية، وتتلقى أجوبة مثيرة للاهتمام.
وزادت: " قال أحدهم أنه يتعلم التركية لأنه مغرم بالموسيقى العثمانية، فيما أشار آخر إلى أنه يعشق حياة القرى في تركيا، ويريد تعلم التركية من أجل زيارة الريف التركي والعيش هناك فترة من الزمن".وأردفت: هناك طالبٌ اسمه يورغو بدأ بتعلم اللغة التركية بعد تقاعده للبحث عن جذوره في الأناضول. أنا فخورة بهم جميعا. العلاقات الاجتماعية التي أقمتها مع الطلاب كانت الجانب الأفضل في مسيرتي المهنية.- اللغة التركية عشقيمن جانبه، قال المواطن البلجيكي "بيير باستين"، الذي انتقل إلى أنقرة بعد تعلم اللغة التركية من بايسال وعمل محاضرا في قسم اللغة الفرنسية وآدابها في جامعة "هاجت تبه" لمدة 13 عامًا، إنه يعشق اللغة التركية ويشعر بالمتعة عندما يكون في حالة تعلم مستمر.​​​​​​​وأضاف: التركية هي في الحقيقة شغفي منذ 20 عاما. أشعر بكثير من المتعة عندما أكون في حالة تعلم مستمر بغرض الوصول إلى مستوى أفضل. -



        Latest News
"غزة في قلوبنا".. أبراج في قطر تتضامن مع الشعب الفلسطيني 14 minutes ago...
أضاءت أبراج الجابر في منطقة لوسيل بالعاصمة القطرية الدوحة، مساء الإثنين، بعلم فلسطين.
البنتاغون: سقوط نحو 80 ألف روسي بين قتيل وجريح في أوكرانيا 14 minutes ago...
أعلن وكيل وزارة الدفاع الأمريكية للشؤون السياسية أن روسيا فقدت نحو 4 آلاف دبابة، خلال الحرب.
الإمارات تعرب عن قلقها بشأن غزة وتدين اقتحام "الأقصى" 29 minutes ago...
خلال جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي، وغداة عملية عسكرية إسرائيلي استمر 3 أيام..
منظمة تركية تدعم سوريين برؤوس ماشية 44 minutes ago...
ضمن مشروع تنمية العائلات السورية في مدينتي تل أبيض ورأس العين بالشمال السوري.
سفير جديد لليبيا بالجزائر بعد شغور المنصب سنوات -1 minutes ago...
"صالح محمد همه بكدة" قّدم أوراق اعتماده لوزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة..

 
      Top News
بايدن: قلق من اتساع نطاق المناورات الصينية بايدن: قلق من اتساع نطاق المناورات الصينية
أنقرة: تغير ديناميكيات الشرق الأوسط دفع دول المنطقة إلى التعاون أنقرة: تغير ديناميكيات الشرق الأوسط دفع دول المنطقة إلى التعاون
الجيش الإسرائيلي يهدم منشآت فلسطينية بالضفة الجيش الإسرائيلي يهدم منشآت فلسطينية بالضفة
الجيش الإسرائيلي يهدم منزلَي أسيرين فلسطينيَين شمالي الضفة الجيش الإسرائيلي يهدم منزلَي أسيرين فلسطينيَين شمالي الضفة
غزة.. بدء سريان وقف إطلاق النار بين غزة.. بدء سريان وقف إطلاق النار بين "الجهاد الإسلامي" وإسرائيل
كوسوفو تعلن صحفية روسية شخصا غير مرغوب فيه كوسوفو تعلن صحفية روسية شخصا غير مرغوب فيه
بنغلاديش تطلب من الصين المساعدة في إعادة الروهنغيا إلى ميانمار بنغلاديش تطلب من الصين المساعدة في إعادة الروهنغيا إلى ميانمار
الهند تفشل في أول تجربة لإطلاق أقمار صناعية صغيرة إلى الفضاء الهند تفشل في أول تجربة لإطلاق أقمار صناعية صغيرة إلى الفضاء
أسامة ربيع: 40 مليار دولار إيرادات قناة السويس أسامة ربيع: 40 مليار دولار إيرادات قناة السويس
تزويد الأمن التركي بأول دفعة من مسيّرات استطلاعية محلية الصنع تزويد الأمن التركي بأول دفعة من مسيّرات استطلاعية محلية الصنع