Haberler.com - آخر الأخبار
البحث في الأخبار:
  منزل 16/08/2022 06:52 
02.12.2021 15:41 News >> تونس.. 3 أحزاب ترفض "إقحام" سعيد للجيش في صراعات السياسة

تونس.. 3 أحزاب ترفض "إقحام" سعيد للجيش في صراعات السياسة

عبر بيان مشترك لـ"التيار الديمقراطي" و"التكتل من أجل العمل والحريات" و"الجمهوري" فيما لم يتسن الحصول على تعقيب من الرئاسة.

يامنة سالمي / الأناضول
أعلنت ثلاثة أحزاب تونسية، الخميس، رفضها لما قالت إنه "إقحام" للجيش في الصراعات السياسية من جانب رئيس البلاد قيس سعيد.
جاء ذلك في بيان مشترك لأحزاب "التيار الديمقراطي" (22 نائبا من أصل 217 في البرلمان المجمدة اختصاصاته) و"التكتل من أجل العمل والحريات" و"الجمهوري" (لا نواب لهما)، بعد اجتماع بينها مساء الأربعاء.
وقالت الأحزاب الثلاثة إنها ترفض "إقحام الجيش الوطني في الصراعات السياسية".
وأعربت عن "استنكارها الشديد لمضمون الكلمة التي ألقاها رئيس السلطة القائمة (سعيد) عند إشرافه على اجتماع المجلس الأعلى للجيوش، وزجه بالأجهزة الحساسة للدولة (جيش وشرطة) في الخلافات السياسية والزيغ بها عن عقيدتها الجمهورية".
وخلال إشرافه على هذا الاجتماع في القصر الرئاسي، الأربعاء، أثنى سعيد على "ما تبذله القوات المسلحة العسكرية من أعمال للحفاظ على الدولة والدفاع عن الوطن"، وفق بيان للرئاسة.
وتابع أن "الدولة ليست لقمة سائغة ومؤسساتها ستبقى قائمة، وكل من يعمل على ضرب الدولة أو التسلل إلى مؤسساتها فهو واهم".
كما استنكرت الأحزاب الثلاثة ما قالت إنه "إصرار قيس سعيد على اعتماد خطاب يقوم على تقسيم التونسيين وكيل الاتهامات لمعارضيه واستغرابها من تبريره للتعيينات في المواقع العليا للدولة على أساس الولاء بدل الكفاءة".
وأكدت مواصلتها "العمل على تكثيف الضغط لإنهاء الفترة الاستثنائية، والعودة حالا إلى النظام الديمقراطي والمسار الدستوري السليم".
ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من الرئاسة التونسية بشأن بيان الأحزاب الثلاثة.
ومنذ 25 يوليو/ تموز الماضي، تعاني تونس أزمة سياسية حادة، حيث بدأ سعيد اتخاذ إجراءات استثنائية منها: تجميد اختصاصات البرلمان ورفع الحصانة عن نوابه، وإلغاء هيئة مراقبة دستورية القوانين، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية، وترؤسه للنيابة العامة، وإقالة رئيس الحكومة، وتشكيل أخرى جديدة عَيَّنَ "نجلاء بودن" رئيسة لها.
وترفض غالبية القوى السياسية في تونس إجراءات سعيد الاستثنائية، وتعتبرها "انقلابا على الدستور"، بينما تؤيدها قوى أخرى ترى فيها "تصحيحا لمسار ثورة 2011"، التي أطاحت بالرئيس آنذاك، زبن العابدين بن علي.
ويقول سعيد، الذي بدأ في 2019 فترة رئاسية من 5 سنوات، إن إجراءات 25 يوليو الماضي ليست انقلابا على الدستور، وإنما "تدابير في إطار الدستور" اتخذها لـ"حماية الدولة من خطر داهم"، وفق تقديره. -



        Latest News
الضفة.. إصابة إسرائيلي بجروح خطيرة في "عملية غير هجومية" 43 minutes ago...
الجيش الإسرائيلي قال إن "ظروف إطلاق النار لا تزال قيد الفحص"..
إصابة وزير الدفاع الأمريكي بكورونا -2 minutes ago...
للمرة الثانية...
بوتين: روسيا مستعدة لتزويد حلفائها بأحدث المعدات العسكرية 13 minutes ago...
قال إن صادرات الأسلحة الروسية تلعب دورًا مهمًا في تطوير "عالم متعدد الأقطاب"...
قدم.. ليفربول يواصل التعثر ويتعادل أمام كريستال بالاس 28 minutes ago...
بهدفٍ لمثله ضمن الجولة الثانية من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز..
قوى سودانية تجيز "إعلانا سياسيا" للفترة الانتقالية 28 minutes ago...
ما عدا المسائل المتعلقة بشرق البلاد، بحسب "قوى الحرية والتغيير مجموعة التوافق الوطني"..

 
      Top News
واشنطن تدعو إلى تسريع المفاوضات لهدنة موسعة باليمن واشنطن تدعو إلى تسريع المفاوضات لهدنة موسعة باليمن
وليام روتو رئيسا لكينيا وليام روتو رئيسا لكينيا
ترامب تعهد في رسالة سرية الى نتنياهو بتأييد الضم ترامب تعهد في رسالة سرية الى نتنياهو بتأييد الضم
الصين تخفض أسعار الفائدة وتسحب سيولة من الأسواق الصين تخفض أسعار الفائدة وتسحب سيولة من الأسواق
إيران: تطور نسبي بمفاوضات فيينا لكنه لا يحقق جميع مطالبنا إيران: تطور نسبي بمفاوضات فيينا لكنه لا يحقق جميع مطالبنا
الأجندة اليومية للنشرة العربية ـ الإثنين 15 أغسطس 2022 الأجندة اليومية للنشرة العربية ـ الإثنين 15 أغسطس 2022
أردوغان يحتفي بالذكرى الـ21 لتأسيس حزب العدالة والتنمية أردوغان يحتفي بالذكرى الـ21 لتأسيس حزب العدالة والتنمية
ألعاب التضامن الإسلامي.. 5 ميداليات لتركيا بجمباز الأيروبيك ألعاب التضامن الإسلامي.. 5 ميداليات لتركيا بجمباز الأيروبيك
وكيل أعمال سلمان رشدي يؤكد تماثل الكاتب للشفاء وكيل أعمال سلمان رشدي يؤكد تماثل الكاتب للشفاء
8 إصابات في إطلاق نار على حافلة إسرائيلية بمدينة القدس 8 إصابات في إطلاق نار على حافلة إسرائيلية بمدينة القدس