Haberler.com - آخر الأخبار
البحث في الأخبار:
  منزل 30/11/2021 20:30 
15.10.2021 19:57 News >> تونس.. "حزب التحرير" يدعو للتصدي للمسار السياسي "العابث" بالبلاد

تونس.. "حزب التحرير" يدعو للتصدي للمسار السياسي "العابث" بالبلاد

خلال تحرك احتجاجي أما "جامع الفتح" بالعاصمة تونس وسط تعزيزات أمنية مشددة.

آمنة اليفرني / الأناضول
شارك عشرات من أنصار "حزب التحرير الإسلامي"، الجمعة، في وقفة احتجاجية، للمطالبة بالتصدي "للمسار السياسي العابث بالبلاد"، ولإقامة حكم إسلامي على منهاج النبوة.
ورفع المحتجون الذين تجمعوا أمام "جامع الفتح" بالعاصمة تونس، شعارات منادية بتطبيق الخلافة واعتماد الشريعة الإسلامية.
وقال الناطق باسم الحزب لسعد العجيلي، خلال الوقفة، إنهم سبق أن تقدموا "بطلب ترخيص لوزارة الداخلية بشأن تنظيم وقفة احتجاجية أمام المسرح البلدي وسط العاصمة تونس، إلا أنها لم ترد عليه سواء بالموافقة أو الرفض".
وفي حديثه للأناضول، قال العجيلي، إن "وقفة اليوم جاءت للتعبير عن رفض الثنائية التي وضعها الغرب ،المتمثلة في ديمقراطية برلمانية أو نظام رئاسي دكتاتوري" .
وأضاف في حديثه للأناضول: "لا نريد نظاما برلمانيا أو رئاسيا، إنما نطالب بخلافة ثانية على منهاج النبوة".
وبيّن العجيلي، أن "الشعب التونسي ثار على كل مسؤول من الغرب وعملائه، وعلى الأنظمة الدستورية الوضعية التي تحكم بغير ما أنزل الله".
واعتبر أن "الصراع السياسي الدّائر لا علاقة له بتحقيق أهداف الثورة"، ودعا التونسيين "للالتفاف على مشروع الخلافة الراشدة ومشروع الإسلام العظيم".
وشدد على أن "تحقيق أهداف الثورة، يكون بتحرير البلاد من الهيمنة الغربية، وإلغاء كل الاتفاقيات التي تجعل من تونس مرتعا للتدخلات الخارجية ومسرحا للصراعات الدولية، وإقامة حكم راشد على أساس الإسلام".
ووجّه حزب التحرير دعوة لأنصاره، لتنفيذ وقفة احتجاجية (لم يحدد موعدها) للتّصدّي لما قال إنه "مسار سياسي عابث بالبلاد"، معتبرا أنه لا فرق بين مسار ما قبل 25 يوليو/تموز أو ما بعده، وللدّعوة إلى جعل الإسلام وحده أساسا للحكم والتّشريع.
ومنذ 25 يوليو/تموز الماضي، تعاني تونس أزمة سياسية حادة، حيث بدأ الرئيس قيس سعيد سلسلة قرارات استثنائية، منها تجميد اختصاصات البرلمان ورفع الحصانة عن نوابه، وإلغاء هيئة مراقبة دستورية القوانين، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية، وترؤسه للنيابة العامة، وإقالة رئيس الحكومة.
ورفضت أغلب القوى السياسية من بينها حركة "النهضة" قرارات سعيد الاستثنائية، واعتبرتها "انقلابا على الدستور"، بينما أيدتها قوى أخرى رأت فيها "تصحيحا لمسار ثورة 2011"، في ظل أزمات سياسية واقتصادية وصحية . -



        Latest News
رفض ماليزيا منح تأشيرات لإسرائيليين يلغي بطولة العالم للإسكواش 6 minutes ago...
وفق بيان الاتحاد الدولي للعبة الإسكواس..
رام الله.. منظمة التحرير تطالب الدول المانحة بإنقاذ "أونروا" 6 minutes ago...
منظمة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين تعاني عجزا ماليا يقدر بـ 60 مليون دولار..
أذربيجان: لا عوامل خارجية في حادث سقوط المروحية العسكرية 21 minutes ago...
في تصريح لرئيس هيئة الخدمات الحدودية في أذربيجان، الجنرال إيلشين غولييف..
قدم.. انطلاق النسخة العاشرة من "كأس العرب" في قطر 21 minutes ago...
بمشاركة 16 منتخبا، وتحت مظلة الاتحاد الدولي (الفيفا) للمرة الأولى..
قدم.. انطلاق النسخة العاشرة من "كأس العرب" في قطر 21 minutes ago...
بمشاركة 16 منتخبا، وتحت مظلة الاتحاد الدولي (الفيفا) للمرة الأولى (ضبط التاريخ في الفقرة الأخيرة)..

 
      Top News
وسط انسداد سياسي.. صراع اليمن يدخل تصعيدا جديدا وسط انسداد سياسي.. صراع اليمن يدخل تصعيدا جديدا
الأردن: مشروع رفع قدرة الربط الكهربائي مع مصر يكتمل بنهاية 2024 الأردن: مشروع رفع قدرة الربط الكهربائي مع مصر يكتمل بنهاية 2024
عباس يجتمع مع أمير قطر في الدوحة عباس يجتمع مع أمير قطر في الدوحة
الولايات المتحدة تدعم ميزانية فلسطين لأول مرة منذ 2017 الولايات المتحدة تدعم ميزانية فلسطين لأول مرة منذ 2017
برلماني تركي: 10 مليارات دولار هدف للتجارة مع إندونيسيا برلماني تركي: 10 مليارات دولار هدف للتجارة مع إندونيسيا
انزعاج أممي شديد من تهديد قضاة العملية الانتخابية في ليبيا انزعاج أممي شديد من تهديد قضاة العملية الانتخابية في ليبيا
الرئيس اليمني: المجتمع الدولي يقف الرئيس اليمني: المجتمع الدولي يقف "بلا حيلة" أمام "تعنت الحوثيين"
غزة.. غزة.. "صلاة الغائب" على أرواح ضحايا حادث مروري بتركيا
تجدد القتال السوداني الإثيوبي.. إلهاء للداخل أم مآرب أخرى؟ تجدد القتال السوداني الإثيوبي.. إلهاء للداخل أم مآرب أخرى؟
بعد توتر العلاقات.. أول لقاء يجمع رئيسي أذربيجان وإيران بتركمانستان بعد توتر العلاقات.. أول لقاء يجمع رئيسي أذربيجان وإيران بتركمانستان