Haberler.com - آخر الأخبار
البحث في الأخبار:
  منزل 09/12/2021 17:08 
14.10.2021 09:26 News >> أول مربط للخيول.. مبادرة لإحياء ثقافة الفروسية في مقديشو

أول مربط للخيول.. مبادرة لإحياء ثقافة الفروسية في مقديشو

نائب رئيس الاتحاد الصومالي للفروسية: نسعى إلى إعادة إحياء الإرث التاريخي للأجداد. أحد المتدربين: رياضة الفروسية رائعة لما فيها من إحساس بالخيل وفطنة لفهم إشارات جسده. مدرب فروسية: طريقة التعامل والتواصل مع الخيول بشكل جيد تعد من أهم التحديات للمتدربين.

نور جيدي/ الأناضول
في محاولة للحفاظ على الإرث التاريخي وتعزيز ثقافة الفروسية، احتضنت العاصمة الصومالية مقديشو أول مربط لتربية الخيول بعد سنوات من التجاهل كادت أن تهددها بالاندثار.
ومؤخرا اطلق صوماليون مبادرة لتربية الخيول داخل مربط في "القرية الرياضية" بالعاصمة مقديشو، حظت باهتمام شعبي واسع نظرا لارتباطها بالإرث التاريخي والثقافي للبلاد.
تشكل الخيول للصوماليين رمزية تاريخية تربطهم بنضال أجدادهم إبان الاستعمار الغربي، كما تعد جزءا من ثقافتهم الأصيلة، لا سيما في ظل انتشار المسابقات والمهرجانات الاستعراضية للخيول في الريف والمدن الصومالية بالماضي.
ورغم الاهتمام الشعبي اللافت بإعادة تربية الخيول، لكن المبادرة لا تزال تواجه العديد من المعوقات أبرزها إهمال السلطات لهذا القطاع.
**ثقافة الفروسية
وفي تصريح للأناضول، قال عيسى محمود، نائب رئيس الاتحاد الصومالي للفروسية، إن ثقافة تربية الخيول كادت أن تندثر خلال الثلاثة عقود الماضية وخاصة منذ انهيار الحكومة المركزية عام 1991، جراء الصراعات والحروب الأهلية في البلاد.
وأضاف عيسى: "نسعى بمبادرة تربية الخيول إلى إعادة إحياء الإرث التاريخي للأجداد وغرس حب الاعتناء بهذا الموروث الثقافي والحضاري داخل نفوس الأجيال الجديدة".
وأوضح: "نحن بصدد خلق وعي جمعي في الصومال بتربية الخيول، لا سيما بعد اختفاء ثقافة الفروسية التي كانت سائدة في الماضي بسبب تدهور الأوضاع خلال العقود الفائتة".
وعلى مدى سنوات طويلة، اختفت مظاهر الفروسية ومزارع تربية الخيول من العاصمة الصومالية مقديشو وضواحيها، وباتت قاصرة على بعض القرى الريفية بالبلاد.
**إشارات جسد الخيول
ومؤخرا شهدت مهنة تربية الخيول اهتماما لافتا من عدة فئات بالمجتمع، أبرزها الشباب الراغب في تلقي دورات تدريبية لتعليم الفروسية.
وقال الشاب طاهر أدم للأناضول: "زيارة المزرعة ومشاهدة جمال تربية الخيول وسبل ترويضها خلال العطل الأسبوعية كانت بمثابة شرارة البدء لعشق تعلم رياضة الفروسية".
وأوضح أدم: "كنت أشاهد رياضة الفروسية في التلفاز، لكن على الواقع بات الأمر رائعا لما فيه من إحساس بالخيل وفطنة لفهم إشارات جسده".
وأضاف: "اقصد مربط تربية الخيول في العطلات الأسبوعية، وأطمح في أن أصبح فارسا يشارك في البطولات المحلية والقارية في المستقبل القريب".
**تحديات التدريب
بدوره أوضح مدرب الخيول يحيي عيسى، للأناضول، أن للتدريب على رياضة الفروسية تحديات عديدة أبرزها اختلاف طبائع خيول على غرار البشر، ما يتطلب دراية واسعة في التأقلم عليها.
وتابع: "طريقة التعامل والتواصل مع الخيول بشكل جيد تعد من أهم التحديات التي يواجهها المتدربون".
وأضاف عيسى: "قضاء المتدرب لوقت كافي مع الخيل يعد من أساسيات تعلم وإتقان رياضة الفروسية، لا سيما وأنها تحتاج إلى صبر وحكمة وتمالك أعصاب وضبط انفعالي".
وفي زاوية من المزرعة يقوم المدرب يحىى عيسى بترويض الخيول أمام مجموعة من المتدربين لتعليمهم كيفية استجابة الخيل للأوامر صوتية وتوجيهات السير والجري والقفز فوق الحواجز.
**مسابقات محلية
في منطقة "برواقو" بحي دينيلي في مقديشو، يحتشد عشرات المواطنين لمشاهدة مسابقة فروسية بين 6 شباب يمثلون أندية فروسية محلية لإعلان الفائز بالمسابقة التي تقام مرة في الأسبوع.
وفي ساحة تبدو بدائية وغير مهيئة للسباق يتنافس 4 شباب في مسار يبلغ طوله 400 متر، حيث ينطلق المتنافسون من نقطة بداية محددة حتى يصلون إلى الشريط النهائي.
ومع انطلاق المنافسة تمكن منافسان من الوصول إلى الشريط النهائي في زمن قياسي، لكن بعد العودة للحكام تم إعلان فوز أحمد عمر بفارق ضئيل على منافسه.
وقال أحمد عمر الفائز في المسابقة للأناضول، إنه سعيد بفوزه في المسابقة، والتي تحتاج أحيانا إلى الخبرة وتأني.
ويتطلع الاتحاد الصومالي للفروسية، من خلال المسابقات المحلية إلى المشاركة في المسابقات الدولية لاستعادة دور الصومال في أولمبياد العالم.
**أبرز المعوقات
ويواجه اتحاد الفروسية عدة معوقات تحد من تطلعات إعادة إحياء ثقافة الفروسية في البلاد، أبرزها ضعف الامكانيات المالية، والإهمال الحكومي.
وأوضح عيسى محمود، نائب رئيس الاتحاد الصومالي للفروسية للأناضول، أن رياضة الفروسية لم تحظ بعد بالاعتراف من اتحاد أولمبياد الوطني، رغم الإقبال الشعبي عليها.
وأضاف محمود أن "ضعف الوعي للجيل الحالي برياضة الفروسية وعدم تعاطي الجهات الرسمية معها، إضافة إلى غياب الملاعب في العاصمة، هي أبرز المعوقات التي يواجهها اتحاد الفروسية في الوقت الراهن".
وإلى جانب رياضة الفروسية، يعتاد الصوماليون على استخدام الخيول في الأفراح والمناسبات وحفلات التخرج في الجامعات والعروض الاستعراضية ومراسم البروتوكولية الرسمية. -



        Latest News
الصين تنتقد جهودا دولية لـ "تسييس الرياضة" -45 minutes ago...
بكين تقول: بحضور الدول "المقاطعة" أو بدونها "سنرى نجاح أولمبياد بكين الشتوي"..
"الدفاع" التركية: استشهاد 3 جنود شمالي العراق -31 minutes ago...
وتحييد 6 من إرهابيي "بي كا كا" وفق معلومات أولية.
شنطوب يلتقي رئيسة برلمان أذربيجان -30 minutes ago...
على هامش المؤتمر الـ16 لاتحاد برلمانات الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بإسطنبول.
مصر تسترد من إسرائيل 95 قطعة أثرية مهربة -30 minutes ago...
سلمها وزير الخارجية الإسرائيلي لنظيره المصري خلال زيارته الأولى إلى القاهرة.
الأردن يسحب فيلم "أميرة" من تمثيله في الأوسكار -30 minutes ago...
الهيئة الملكية الأردنية للأفلام، قالت إن ذلك بعد الجدل الكبير الذي أثاره، واحتراما لمشاعر الأسرى الفلسطينيين وعائلاتهم.

 
      Top News
أسعار صرف العملات الرئيسية مقابل الليرة التركية أسعار صرف العملات الرئيسية مقابل الليرة التركية
فايزر- بيتونيك: الجرعة الثالثة من اللقاح فعالة ضد فايزر- بيتونيك: الجرعة الثالثة من اللقاح فعالة ضد "أوميكرون"
مباحثات مغربية بريطانية لتعزيز العلاقات الاقتصادية والأمنية مباحثات مغربية بريطانية لتعزيز العلاقات الاقتصادية والأمنية
دعوات دولية للإفراج عن صحفية أمريكية في لبنان دعوات دولية للإفراج عن صحفية أمريكية في لبنان
أنقرة: لا بد من موافقة قبرص التركية لنشر قوات أممية بالجزيرة أنقرة: لا بد من موافقة قبرص التركية لنشر قوات أممية بالجزيرة
البرهان يتهم بعثات دبلوماسية بـ البرهان يتهم بعثات دبلوماسية بـ"التحريض" ضد الجيش السوداني
تركيا تضيف العربية إلى لغات بوابة الحكومة الإلكترونية تركيا تضيف العربية إلى لغات بوابة الحكومة الإلكترونية
قدم..ريال مدريد يؤكد الزعامة بثنائية نظيفة بشباك الإنتر قدم..ريال مدريد يؤكد الزعامة بثنائية نظيفة بشباك الإنتر
السودان.. قرار بتشكيل قوة رادعة بمهام خاصة لحسم التفلتات بدارفور السودان.. قرار بتشكيل قوة رادعة بمهام خاصة لحسم التفلتات بدارفور
بريطانيا والصين ترحبان بتعيين قيادة جديدة للمركزي اليمني بريطانيا والصين ترحبان بتعيين قيادة جديدة للمركزي اليمني