Haberler.com - آخر الأخبار
البحث في الأخبار:
  منزل 20/10/2021 04:05 
14.10.2021 09:26 News >> أول مربط للخيول.. مبادرة لإحياء ثقافة الفروسية في مقديشو

أول مربط للخيول.. مبادرة لإحياء ثقافة الفروسية في مقديشو

نائب رئيس الاتحاد الصومالي للفروسية: نسعى إلى إعادة إحياء الإرث التاريخي للأجداد. أحد المتدربين: رياضة الفروسية رائعة لما فيها من إحساس بالخيل وفطنة لفهم إشارات جسده. مدرب فروسية: طريقة التعامل والتواصل مع الخيول بشكل جيد تعد من أهم التحديات للمتدربين.

نور جيدي/ الأناضول
في محاولة للحفاظ على الإرث التاريخي وتعزيز ثقافة الفروسية، احتضنت العاصمة الصومالية مقديشو أول مربط لتربية الخيول بعد سنوات من التجاهل كادت أن تهددها بالاندثار.
ومؤخرا اطلق صوماليون مبادرة لتربية الخيول داخل مربط في "القرية الرياضية" بالعاصمة مقديشو، حظت باهتمام شعبي واسع نظرا لارتباطها بالإرث التاريخي والثقافي للبلاد.
تشكل الخيول للصوماليين رمزية تاريخية تربطهم بنضال أجدادهم إبان الاستعمار الغربي، كما تعد جزءا من ثقافتهم الأصيلة، لا سيما في ظل انتشار المسابقات والمهرجانات الاستعراضية للخيول في الريف والمدن الصومالية بالماضي.
ورغم الاهتمام الشعبي اللافت بإعادة تربية الخيول، لكن المبادرة لا تزال تواجه العديد من المعوقات أبرزها إهمال السلطات لهذا القطاع.
**ثقافة الفروسية
وفي تصريح للأناضول، قال عيسى محمود، نائب رئيس الاتحاد الصومالي للفروسية، إن ثقافة تربية الخيول كادت أن تندثر خلال الثلاثة عقود الماضية وخاصة منذ انهيار الحكومة المركزية عام 1991، جراء الصراعات والحروب الأهلية في البلاد.
وأضاف عيسى: "نسعى بمبادرة تربية الخيول إلى إعادة إحياء الإرث التاريخي للأجداد وغرس حب الاعتناء بهذا الموروث الثقافي والحضاري داخل نفوس الأجيال الجديدة".
وأوضح: "نحن بصدد خلق وعي جمعي في الصومال بتربية الخيول، لا سيما بعد اختفاء ثقافة الفروسية التي كانت سائدة في الماضي بسبب تدهور الأوضاع خلال العقود الفائتة".
وعلى مدى سنوات طويلة، اختفت مظاهر الفروسية ومزارع تربية الخيول من العاصمة الصومالية مقديشو وضواحيها، وباتت قاصرة على بعض القرى الريفية بالبلاد.
**إشارات جسد الخيول
ومؤخرا شهدت مهنة تربية الخيول اهتماما لافتا من عدة فئات بالمجتمع، أبرزها الشباب الراغب في تلقي دورات تدريبية لتعليم الفروسية.
وقال الشاب طاهر أدم للأناضول: "زيارة المزرعة ومشاهدة جمال تربية الخيول وسبل ترويضها خلال العطل الأسبوعية كانت بمثابة شرارة البدء لعشق تعلم رياضة الفروسية".
وأوضح أدم: "كنت أشاهد رياضة الفروسية في التلفاز، لكن على الواقع بات الأمر رائعا لما فيه من إحساس بالخيل وفطنة لفهم إشارات جسده".
وأضاف: "اقصد مربط تربية الخيول في العطلات الأسبوعية، وأطمح في أن أصبح فارسا يشارك في البطولات المحلية والقارية في المستقبل القريب".
**تحديات التدريب
بدوره أوضح مدرب الخيول يحيي عيسى، للأناضول، أن للتدريب على رياضة الفروسية تحديات عديدة أبرزها اختلاف طبائع خيول على غرار البشر، ما يتطلب دراية واسعة في التأقلم عليها.
وتابع: "طريقة التعامل والتواصل مع الخيول بشكل جيد تعد من أهم التحديات التي يواجهها المتدربون".
وأضاف عيسى: "قضاء المتدرب لوقت كافي مع الخيل يعد من أساسيات تعلم وإتقان رياضة الفروسية، لا سيما وأنها تحتاج إلى صبر وحكمة وتمالك أعصاب وضبط انفعالي".
وفي زاوية من المزرعة يقوم المدرب يحىى عيسى بترويض الخيول أمام مجموعة من المتدربين لتعليمهم كيفية استجابة الخيل للأوامر صوتية وتوجيهات السير والجري والقفز فوق الحواجز.
**مسابقات محلية
في منطقة "برواقو" بحي دينيلي في مقديشو، يحتشد عشرات المواطنين لمشاهدة مسابقة فروسية بين 6 شباب يمثلون أندية فروسية محلية لإعلان الفائز بالمسابقة التي تقام مرة في الأسبوع.
وفي ساحة تبدو بدائية وغير مهيئة للسباق يتنافس 4 شباب في مسار يبلغ طوله 400 متر، حيث ينطلق المتنافسون من نقطة بداية محددة حتى يصلون إلى الشريط النهائي.
ومع انطلاق المنافسة تمكن منافسان من الوصول إلى الشريط النهائي في زمن قياسي، لكن بعد العودة للحكام تم إعلان فوز أحمد عمر بفارق ضئيل على منافسه.
وقال أحمد عمر الفائز في المسابقة للأناضول، إنه سعيد بفوزه في المسابقة، والتي تحتاج أحيانا إلى الخبرة وتأني.
ويتطلع الاتحاد الصومالي للفروسية، من خلال المسابقات المحلية إلى المشاركة في المسابقات الدولية لاستعادة دور الصومال في أولمبياد العالم.
**أبرز المعوقات
ويواجه اتحاد الفروسية عدة معوقات تحد من تطلعات إعادة إحياء ثقافة الفروسية في البلاد، أبرزها ضعف الامكانيات المالية، والإهمال الحكومي.
وأوضح عيسى محمود، نائب رئيس الاتحاد الصومالي للفروسية للأناضول، أن رياضة الفروسية لم تحظ بعد بالاعتراف من اتحاد أولمبياد الوطني، رغم الإقبال الشعبي عليها.
وأضاف محمود أن "ضعف الوعي للجيل الحالي برياضة الفروسية وعدم تعاطي الجهات الرسمية معها، إضافة إلى غياب الملاعب في العاصمة، هي أبرز المعوقات التي يواجهها اتحاد الفروسية في الوقت الراهن".
وإلى جانب رياضة الفروسية، يعتاد الصوماليون على استخدام الخيول في الأفراح والمناسبات وحفلات التخرج في الجامعات والعروض الاستعراضية ومراسم البروتوكولية الرسمية. -



        Latest News
تطبيع على سطح القمر.. مهمة فضائية مشتركة بين إسرائيل والإمارات -3 minutes ago...
بحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، التي قالت إن تل أبيب وأبوظبي ستوقعان الأربعاء اتفاقا يشمل إطلاق مهمة فضائية مشتركة إلى القمر باسم "التكوين 2"، دون صدور تعليق إماراتي بهذا الخصوص..
تونس.. افتتاح المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون -3 minutes ago...
في مدينة الثقافة بالعاصمة تونس..
اليمن.. مقتل 4 ضباط بالجيش في مواجهات مع الحوثيين -48 minutes ago...
بينهم العميد الركن مسعد الصيادي رئيس عمليات اللواء 143 مشاة، والعميد الركن عبد الرقيب النقاش، وفق موقع الجيش اليمني..
تركيا وتوغو وبوركينا فاسو وليبيريا: نكافح الإرهاب دون تمييز -48 minutes ago...
بيان ختامي صدر عقب جلسة عمل ضمت رؤساء البلدان الأربعة في العاصمة التوغولية لومي..
أردوغان يصل نيجيريا آخر محطات جولته الإفريقية -48 minutes ago...
قادما من توغو..

 
      Top News
قدم.. ريال مدريد ينتصر خارج دياره على شاختار بخماسية قدم.. ريال مدريد ينتصر خارج دياره على شاختار بخماسية
الجزائر.. إعادة بعث جامع عثماني ظلّ مغلقا لسنوات طويلة الجزائر.. إعادة بعث جامع عثماني ظلّ مغلقا لسنوات طويلة
المغرب.. المغرب.. "جواز التلقيح" شرط للتنقل بين المحافظات والسفر للخارج
السودان.. مناوي يدعو البرهان وحمدوك لإنهاء السودان.. مناوي يدعو البرهان وحمدوك لإنهاء "اختطاف" الفترة الانتقالية
"القدس الدولية": التسوية المطروحة لقضية الشيخ جراح "مخادعة"
طبيب توغولي: زيارة أردوغان لبلدنا مهمة للغاية طبيب توغولي: زيارة أردوغان لبلدنا مهمة للغاية
بمشاركة دولية.. منتدى بمشاركة دولية.. منتدى "تي آر تي وورلد" التركي ينطلق الثلاثاء
بذكرى المولد النبوي.. سلطان عُمان يعفو عن 328 سجينًا بذكرى المولد النبوي.. سلطان عُمان يعفو عن 328 سجينًا
الخريجون الأفارقة في تركيا.. سفراء متطوعون في بلادهم الخريجون الأفارقة في تركيا.. سفراء متطوعون في بلادهم
لبنان يتطلع للتجربة التركية بغية توطين الطاقة البديلة لبنان يتطلع للتجربة التركية بغية توطين الطاقة البديلة