Haberler.com - آخر الأخبار
البحث في الأخبار:
  منزل 18/06/2021 06:55 
02.08.2020 15:41 News >> حكاية شاب سوري تطوع باطفاء حريق في إزمير التركية

حكاية شاب سوري تطوع باطفاء حريق في إزمير التركية

حسن الحسن، الذي كان يعمل في إحدى الحدائق، قدم الدعم للسيطرة على الحريق الذي نشب أمس في غابة بموقع "جامونو" بقضاء مندريس يعيش في منزل مؤقت ويعتني بأسرته من خلال العمل اليومي في الحقول حياته تحولت إلى كابوس بعد أن هاجم نظام الأسد منطقته في سوريا بالأسلحة الكيميائية قبل حوالي 8 سنوات.

خليل فيدان/ الأناضول
هب الشاب السوري حسن الحسن (32 عاما)، للمساعدة في إطفاء حريق اندلع بولاية إزمير (غرب)، بنقل التراب بيديه تارة، وبقطعة قماش تارة أخرى، رغم حكايته المؤلمة منذ خروجه من سوريا وحتى لجوئه إلى تركيا.
لم ينتظر الحسن قدوم فرق الإطفاء عند اندلاع الحريق، بل شرع بنفسه في إخماده بعد أن شب في إحدى الغابات بقضاء مندريس بإزمير، تعبيرا عن امتنانه لتركيا التي احتضنته وضمدت جراحه.
حسن الحسن، الذي كان يعمل في إحدى الحدائق، قدم الدعم اللازم للفرق التي حاولت السيطرة على الحريق الذي نشب أمس في غابة بموقع "جامونو" بقضاء مندريس.
وقال الحسن، الذي جاء إلى تركيا من محافظة الحسكة السورية، إنه سعى لإطفاء الحريق بنقل التراب بيديه العاريتين تارة وبقميصه تارة أخرى.
الحسن، للأناضول، أنه يعيش في منزل مؤقت ويعتني بأسرته من خلال العمل اليومي في الحقول، لافتًا أن حياته تحولت إلى كابوس بعد أن هاجم نظام الأسد منطقته في سوريا بالأسلحة الكيميائية قبل حوالي 8 سنوات.
وذكر الحسن أنه أصيب في الهجوم المذكور وجرى نقله إلى مستشفى في منطقة جيلان بينار في شانلي أورفة التركية المتاخمة للحدود مع سوريا.
وقال: أنهيت دراستي الثانوية وخططت لدراسة الهندسة المدنية، لكن لم أتمكن من مواصلة الدراسة بسبب الحرب التي دمرت سوريا. أعاني من مرض في الرئة بسبب إصابة تعرضت لها خلال هجوم شنته قوات بشار الأسد ضد منطقتنا بأسلحة كيميائية.
ولفت الحسن إلى أنه تلقى العلاج في مستشفى جيلان بينار في أورفة، لمدة 7 أشهر، أتى بعدها إلى إزمير للعمل مع أحد أقاربه.
وتابع: أمي وأبي وإخوتي موجودون في سوريا، أفتقدهم كثيرًا ولكن لا يمكننا الذهاب. لقد أقمت هنا لفترة طويلة حيث تزوجت ولدي طفلين وزوجتي حامل.
وأكّد الحسن أن تركيا أصبحت له وطننا، وأنه لن يتوانى أبدًا عن تقديم ما يمكن من أجل الدفاع عنها، وهي التي احتضنته في أصعب أيام حياته.
وقال: في الأمس، وعندما كنت أعمل شاهدت الحريق فسارعت من أجل المساهمة في إطفائه. هذا أقل ما يمكن أن أفعله من أجل تركيا.
وأضاف: "تركيا تقدم الرعاية الكاملة للسوريين، وأنا أقوم بما في وسعي (لرد الجميل) وإن لزم الأمر سأضحي بحياتي".
وبعد جهود استمرت حتى مساء السبت، تمكنت فرق الإطفاء التركية من السيطرة على الحريق الذي اندلع لسبب مجهول. -



        Latest News
وزيرا خارجية أمريكا وإسرائيل يبحثان هاتفيًا العلاقات الثنائية 16 minutes ago...
تناولا كذلك ضرورة تحسين العلاقات الإسرائيلية الفلسطينية بطرق عملية.
انطلاق التصويت في الانتخابات الرئاسية الإيرانية 32 minutes ago...
لاختيار رئيس جديد للبلاد من بين 4 مرشحين يتنافسون على المنصب.
أمريكا تغلق سفارتها بكابول لارتفاع إصابات كورونا بين موظفيها 32 minutes ago...
وبعد وفاة موظف محلي متأثرًا بإصابته.
كورونا..أكبر حصيلة يومية للإصابات ببريطانيا منذ 4 أشهر 47 minutes ago...
بلغت أكثر من 11 ألف إصابة.
إيران: المفاوضات النووية أقرب للاتفاق من أي وقت مضى 47 minutes ago...

 
      Top News
الولايات المتحدة..تحذير من استمرار ارتفاع درجات الحرارة غربًا الولايات المتحدة..تحذير من استمرار ارتفاع درجات الحرارة غربًا
تركيا وتشيكيا توقعان اتفاقية اقتصادية وتجارية مشتركة تركيا وتشيكيا توقعان اتفاقية اقتصادية وتجارية مشتركة
غوتيريش منزعج بشدة من إحراق الجيش قرى وسط ميانمار غوتيريش منزعج بشدة من إحراق الجيش قرى وسط ميانمار
"البناء الوطني" الجزائرية: ندعم تشكيل حكومة تحت قيادة تبون
مصر.. رفع درجة الاستعداد لموسم مصر.. رفع درجة الاستعداد لموسم "أقصى الاحتياجات المائية"
الجيش الإسرائيلي يهدم منزلين ويخطر 12منشأة بالهدم جنوبي الضفة الجيش الإسرائيلي يهدم منزلين ويخطر 12منشأة بالهدم جنوبي الضفة
"الإنتربول": 1100 عراقي في الخارج مطلوبون للقضاء
فرنسا تلغي إلزامية ارتداء الكمامة في الأماكن العامة فرنسا تلغي إلزامية ارتداء الكمامة في الأماكن العامة
شهيدة فلسطينية برصاص الجيش الإسرائيلي شمال القدس شهيدة فلسطينية برصاص الجيش الإسرائيلي شمال القدس
الأطفال يدفعون ضريبة جائحة كورونا مرتين في كينيا الأطفال يدفعون ضريبة جائحة كورونا مرتين في كينيا