Haberler.com - آخر الأخبار
البحث في الأخبار:
  منزل 12/08/2020 01:01 
14.10.2019 09:39 News >> طالبان وواشنطن تبحثان عن سبيل لاستئناف محادثات السلام

طالبان وواشنطن تبحثان عن سبيل لاستئناف محادثات السلام

** فرص استئناف محادثات السلام تحسنت في ظل اجتماعات المبعوث الأمريكي الخاص وطالبان في إسلام آباد، وفقا لمسؤولين ومحللين ** مسؤول في الخارجية الباكستانية قال للأناضول إن "الجانبين لم يتوصلا إلى أي قرار، وحالة الجمود لا تزال قائمة، لكنهما تعهدا بكسرها"** من جانبه ارتأى رحيم الله يوسفزاي، وهو خبير...

الأناضول
تعمل الولايات المتحدة وحركة "طالبان" على إيجاد سبل لاستئناف محادثات السلام وإنهاء الحرب في أفغانستان، في الوقت الذي يطرح كلا الطرفين مطالب جديدة خلال اجتماعات مغلقة بينهما، وفقا لمسؤولين ومحللين.
ووصل وفد يضم 12 عضوًا من المكتب السياسي لحركة "طالبان" بالدوحة إلى العاصمة الباكستانية إسلام آباد، الأربعاء، تلبية لدعوة من حكومة باكستان، في أول زيارة يقوم بها وفد من الحركة إلى هناك منذ أن أسسوا مكتبهم السياسي في قطر عام 2013.
كذلك وصل المبعوث الأمريكي الخاص إلى أفغانستان، زلماي خليل زاد، وفريقه بالفعل إلى إسلام آباد، الثلاثاء، قبل وفد طالبان.

وأشار مسؤول كبير بوزارة الخارجية الباكستانية إلى "عقد اجتماع واحد على الأقل" بين خليل زاد ووفد طالبان الذي يقوده نائب رئيس الحركة المسلحة، الملا عبد الغني بارادار، "لمناقشة سبل مختلفة لاستئناف المحادثات".
وقال المسؤول الذي فضل الكشف عن هويته، في تصريح للأناضول: "لم يتوصل الجانبان إلى أي قرار. حالة الجمود لا تزال قائمة، لكنها تعهدا بكسرها".

وأضاف: "من المتوقع عقد اجتماع آخر في غضون يوم أو يومين بعد أن يدرس الجانبان الموقف بدقة بشأن صيغ مختلفة نوقشت في الاجتماع الأول" الجمعة.
وأكد أن الجانبين توصلا إلى مطالب جديدة، حيث طالبت واشنطن بوقف "شامل" لإطلاق النار في البلد الذي مزقته الحرب، وإدراج حكومة كابل في عملية السلام؛ شرطان أعربت طالبان مرارًا عن رفضهما.
ولفت المسؤول إلى أن "طالبان" طلبت من جانبها "ضمانًا من أعلى المستويات" في واشنطن بشأن تنفيذ نتائج المحادثات.
وتابع: "لقد رفضت طالبان قبول المطلبين الأمريكيين، وتريد استئناف العملية من حيث توقفت تمامًا، بينما تريد واشنطن بداية جديدة، خاصة فيما يتعلق بمطلبيها".
وفي 7 سبتمبر/ أيلول الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب وقف المحادثات مع حركة "طالبان"، حيث ألغى محادثات مع قادة طالبان في كامب ديفيد كان يعد لها بشكل سري.
جاء ذلك في أعقاب هجوم وقع مؤخرًا في العاصمة الأفغانية كابول، أسفر عن مقتل عشرات الأشخاص، وبينهم أحد عناصر الخدمة الأمريكية.وأجرى خليل زاد تسع جولات من المفاوضات مع طالبان في الدوحة بقطر، من دون أن يكشف الكثير عن وقائعها.
** "فرص جيدة"
كان رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان، طلب من ترامب استئناف محادثات السلام مع "طالبان"، خلال لقائهما الشهر الماضي على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.
من جانبه، ارتأى رحيم الله يوسفزاي، وهو خبير في الشؤون الأفغانية يقيم في بيشاور، أن ثمة فرص "جيدة" لاستئناف عملية السلام على الرغم من المواقف الصارمة لكل من واشنطن وطالبان.
وقال في تصريح للأناضول: "يختبر الطرفان أعصاب بعضهما البعض. لكن في النهاية، سيتفقان على استئناف المحادثات، لأنهما أدركا حقيقة أنه لا يوجد حل آخر".
واعتبر أن واشنطن أشد "صرامة" وتريد "أمورًا إضافيًة" من طالبان، لتبرير استئناف المحادثات.
وكرر يوسفزاي كلمات المسؤول الباكستاني حول المطالب الأمريكية الجديدة، بالقول: "هناك ضغوط إضافية على واشنطن هذه المرة حيث يتعين عليها تبرير استعدادها لإحياء عملية السلام التي أوقفت، ليس فقط أمام شعبها ولكن أمام العالم بأسره، بما في ذلك كابل".
ورجح أن الجانبين سيتوصلان إلى اتفاق ستخفض طالبان بموجبه "إلى حد كبير" هجماتها على القوات الأفغانية والأجنبية، وفي المقابل، ستوقف الولايات المتحدة غاراتها الجوية ضد مسلحي الحركة.
ومضى قائلًا: "لقد أدركت حركة طالبان أيضًا أن بإمكانها الحصول على المزيد من خلال المحادثات أكثر من الحرب. لذلك، أعتقد أنهم سيوافقون على تقديم بعض التنازلات لواشنطن".
وتابع الخبير في الشؤون الأفغانية: إن "باكستان ستضغط على طالبان من أجل ذلك".
** "ستستأنف المحادثات"
بدوره، أعرب الفريق المتقاعد بالجيش طلعت مسعود، وهو محلل أمني يقيم في إسلام آباد، عن رأي مماثل، قائلًا: "في نهاية المطاف ستستأنف المحادثات، إنها مجرد مسألة وقت".
وأضاف في حديث للأناضول: "خلافًا لذلك، ستظل الولايات المتحدة متورطة في أفغانستان، وهو ما لا تريده".
وأوضح أن واشنطن أرادت ممارسة المزيد من الضغط على طالبان من خلال وقف العملية لأنها أدركت "حرص" الحركة على إنهاء الحرب.
ومضى بالقول: "أعتقد أن طالبان يجب أن ترضخ لمطالب الولايات المتحدة؛ لا سيما وقف إطلاق النار، إلى حد ما، وإلا فإن الولايات المتحدة لن توافق على استئناف عملية السلام".
وتشهد أفغانستان، منذ الغزو الأمريكي عام 2001، صراعًا بين حركة طالبان من جهة، والقوات الحكومية والدولية بقيادة الولايات المتحدة من جهة أخرى، ما تسبب في سقوط آلاف الضحايا المدنيين. -



        Latest News
تحييد إرهابيين اثنين من "بي كا كا" شمالي العراق -52 minutes ago...
في غارة جوية بحسب بيان صادر عن وزارة الدفاع التركية.
الأمم المتحدة: لبنان بحاجة لحكومة سريعة تحظى بدعم الشعب -52 minutes ago...
حسب تصريحات منسق الأمم الأمم المتحدة في لبنان، يان كوبيش.
بيوت بيروت العتيقة.. تراث يضيع في "عجقة" الانفجار -38 minutes ago...
الأمين العام للهيئة العليا للإغاثة اللواء محمد خير: 50 مبنى تراثيا تضرروا من انفجار مرفأ بيروت. عضو تجمع الحفاظ على التراث اللبناني رجا نجيم: ينقص الإدارة المحلية الحس التراثي لا ثقة بالحكومة أو ببلدية بيروت.
واشنطن: لم يتم تقييم المخاطر المدنية قبل بيع الأسلحة للسعودية -38 minutes ago...
إليوت إنجل رئيس الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ "إعلان إدارة ترامب الطوارئ لتمرير صفقة الأسلحة للسعودية زائف".
قدم: إشبيلية يبلغ نصف نهائي "اليوروبا ليغ" -38 minutes ago...
على حساب وولفرهامبتون.

 
      Top News
الأمم المتحدة: لبنان بحاجة لحكومة سريعة تحظى بدعم الشعب الأمم المتحدة: لبنان بحاجة لحكومة سريعة تحظى بدعم الشعب
قدم: شاختار يقصي بازل ويصل لنصف نهائي الدوري الأوروبي قدم: شاختار يقصي بازل ويصل لنصف نهائي الدوري الأوروبي
الجزائر.. تبون يقيل مسؤولين محليين بسبب الجزائر.. تبون يقيل مسؤولين محليين بسبب "مناطق الظل"
الجزائر.. القضاء العسكري يأمر بتوقيف قائد سابق للدرك الجزائر.. القضاء العسكري يأمر بتوقيف قائد سابق للدرك
اليمن.. أول تظاهرة ضد اليمن.. أول تظاهرة ضد "الانتقالي" منذ سيطرته على سقطرى
إسرائيل تهدم بناية سكنية بالقدس الشرقية إسرائيل تهدم بناية سكنية بالقدس الشرقية
ما وراء الكواليس.. نطاق هزيمة فرنسا في ليبيا ما وراء الكواليس.. نطاق هزيمة فرنسا في ليبيا
فرنسا تحقق في مقتل 6 من مواطنيها بالنيجر فرنسا تحقق في مقتل 6 من مواطنيها بالنيجر
أردوغان يترأس اجتماعا للحكومة التركية في أنقرة أردوغان يترأس اجتماعا للحكومة التركية في أنقرة
"النهضة" تتوقع قبول المشيشي تشكيل حكومة حزبية