Haberler.com - آخر الأخبار
البحث في الأخبار:
  منزل 16/10/2019 09:00 
09.10.2019 22:24 News >> الخرطوم.. مسؤولان أممي وإفريقي يبحثان دعم عملية السلام

الخرطوم.. مسؤولان أممي وإفريقي يبحثان دعم عملية السلام

خلال لقاء جمع عضو بـ"مجلس السيادة" مع كل من وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لإدارة عمليات حفظ السلام ومفوض السلم والأمن للاتحاد الإفريقي.

عادل عبد الرحيم/ الأناضول
بحث عضو "مجلس السيادة" في السودان، محمد حمدان دقلو، الأربعاء، مع مسؤول أممي وآخر إفريقي، سبل دعم جهود حكومة الفترة الانتقالية للتوصل إلى اتفاق سلام شامل مع الحركات المسلحة.
جاء ذلك خلال لقاء في القصر الرئاسي بالعاصمة الخرطوم جمع دقلو مع كل من وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لإدارة عمليات حفظ السلام، جان بيير لاكرو، ومفوض السلم والأمن للاتحاد الإفريقي، إسماعيل شرقي، وفق الوكالة السودانية للأنباء.
ولم تذكر الوكالة موعد وصول المسؤولين للسودان ولا مدة زيارتهما.
وأفادت بأن اللقاء بحث الكيفية التي يمكن أن تدعم بها الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي جهود الحكومة في استتباب الأمن والاستقرار والتوصل إلى اتفاق سلام شامل مع الحركات المسلحة.
وتُعقد بين 14 أكتوبر/ تشرين أول الجاري و14 ديسمبر/ كانون أول المقبل مفاوضات لإحلال السلام بين الحكومة و"الجبهة الثورية".
وتضم الجبهة ثلاث حركات مسلحة، هي "تحرير السودان" و"العدل والمساواة"، وتقاتلان الحكومة في إقليم دارفور (غرب) منذ عام 2003، و"الحركة الشعبية/قطاع الشمال"، وتقاتل القوات الحكومية في ولايتي جنوب كردفان (جنوب) والنيل الأزرق (جنوب شرق) منذ 2011.
وأعرب لاكرو عن الدعم القوي من جانب الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي للجهود الحالية التي تقوم بها الحكومة والشعب في السودان لتحقيق السلام.
وأضاف: "رسالتنا واضحة، وهي أن الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي جاهزان لتقديم الدعم للسودان في جهود بناء السلام وحشد الشركاء الدوليين الآخرين لمساعدته في تلك الجهود".
كما أعرب "شرقي" عن استعداد الاتحاد الإفريقي التام لمساعدة السودان في تحقيق السلام، ليتمكن من التوجه إلى التنمية، وتحقيق ما يتطلع إليه الشعب السوداني من أمن ووئام وتقدم.
ويأمل السودانيون أن تسهم المرحلة الانتقالية الراهنة في إحلال السلام في أرجاء بلدهم، بعد أن عزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل/ نيسان الماضي، عمر البشير من الرئاسة (1989 - 2019)؛ تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية.
وبدأت المرحلة الانتقالية في 21 أغسطس/ آب الماضي، وتستمر 39 شهرًا تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم السلطة خلالها كل من المجلس العسكري وقوى "إعلان الحرية والتغيير"، قائدة الحراك الشعبي. -



        Latest News
"المتروبوس".. رحلة مليونية تغرد خارج زحمة إسطنبول -51 minutes ago...
معدّل مليون راكب يستقلون يوميا هذه الوسيلة من المواصلات بالمدينة التركية في مسار مستقل يضمن سرعة الوصول إلى مختلف الوجهات والافلات من الازدحام.
الدفاع التركية: تحييد 637 إرهابيا منذ انطلاق "نبع السلام" -51 minutes ago...
حسب بيان الوزارة على تويتر.
رئيس هايتي يرفض الاستقالة من منصبه -36 minutes ago...
اقترح إجراء محادثات مع المعارضة في تحدٍ لموجة الاحتجاجات المطالبة باستقالته.
المشهد العراقي الجديد..ما بعد احتجاجات أكتوبر -21 minutes ago...
الاحتجاجات الراهنة بالعراق تميزت بغياب القيادة وعدم تبعيتها لأي جهة سياسية أو دينية خلافا لسابقاتها التي تبنى التيار الصدري تنظيمها نجحت حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في عدم انزلاق البلاد إلى الفوضى الأمنية على إثر الاحتجاجات الاحتجاجات الأخيرة "قد" تكون امتدادا لاحتجاجات أوسع شهدتها دول...
قطر.. دعم إعلامي وشعبي لـ"نبع السلام" وتنديد بـ"بيان الجامعة"‎ -21 minutes ago...
الكاتب عبد العزيز آل إسحاق: القطريون يؤيدون أية خطوة تركية.. و"نبع السلام" لن تكون مستنقعًا لتركيا كما حدث للسعودية باليمن الكاتب عبد الله الملا: لأنقرة الحق في تنفيذ العملية العسكرية..

 
      Top News
تعليق الدراسة في تعليق الدراسة في "جرابلس" السورية جراء هجمات إرهابيي "ي ب ك/ بي كا كا"
"الوطني السوري" يرسل تعزيزات لقواته المشاركة في "نبع السلام"
تركيا تدعو تركيا تدعو "يويفا" لـ"التعقل" بشأن التحقيق حول تحية عسكرية لمنتخبها
نمو أرباح نمو أرباح "جي بي مورغان" إلى 9.1 مليارات دولار بالربع الثالث
تونس.. القبض على تونس.. القبض على "معتد" قتل سائحا فرنسيا وطعن عسكريا
الحكومة اليمنية تسمح بدخول 10 سفن تحمل نفط إلى الحديدة الحكومة اليمنية تسمح بدخول 10 سفن تحمل نفط إلى الحديدة
رسميا.. قيس سعيد رئيسا لتونس رسميا.. قيس سعيد رئيسا لتونس
إسبانيا.. مذكرة اعتقال دولية بحق زعيم كتالونيا السابق إسبانيا.. مذكرة اعتقال دولية بحق زعيم كتالونيا السابق
فنان سوري يزين مباني فنان سوري يزين مباني "إدلب" بجرافيتي "نبع السلام"
أسعار صرف العملات الرئيسية مقابل الليرة التركية أسعار صرف العملات الرئيسية مقابل الليرة التركية