Haberler.com - آخر الأخبار
البحث في الأخبار:
  منزل 06/08/2021 00:28 
19.06.2019 22:20 News >> اليمن.. عبد الملك يوجه بـ"نزع بؤر التوتر" في سقطرى

اليمن.. عبد الملك يوجه بـ"نزع بؤر التوتر" في سقطرى

غداة اشتباكات بين قوات حكومية وأخرى مدعومة من الإمارات حاولت السيطرة على ميناء الجزيرة.

اليمن/ مبارك محمد/ الأناضول

وجه رئيس الحكومة اليمنية، معين عبد الملك، مساء الأربعاء، باتخاذ الإجراءات اللازمة لضبط الأمن ونزع بؤر التوتر في محافظة سقطرى، بالمحيط الهندي، قرب خليج عدن.

واندلعت، الثلاثاء، اشتباكات بين قوات خفر السواحل، التابعة للحكومة، وقوات "الحزام الأمني"، المدعومة من الإمارات، في ميناء سقطرى.

وذكرت الوكالة اليمنية الرسمية للأنباء أن عبد الملك أجرى اتصالات هاتفية بمحافظ سقطرى، رمزي محروس، ومسؤولين وقيادات أمنية وعسكرية لمتابعة الوضع الأمني.

وأضافت أنه وجه بـ"اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة لحفظ الأمن ونزع كل بؤر التوتر والاحتقانات، والعمل على تجاوز الإشكالات الأخيرة".

وسيطرت قوات "الحزام الأمني"، وهي مؤلفة من مسلحين ينتمون إلى سقطرى، على بوابة ميناء المحافظة، لبضع ساعات، قبل أن تصل تعزيزات لقوات الأمن والجيش وتتمكن من إخراجهم من الميناء.

ووقعت تلك الاشتباكات بعد يوم من اعتداء مسلحين انفصاليين، موالين للمجلس الانتقالي الجنوبي (يطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله)، على موكب وزير الثروة السمكية، فهد كفاين، ومحافظ سقطرى، أثناء خروجهما من منشأة حكومية غربي الجزيرة.

وتسبب هجوم المسلحين الانفصاليين، الذين تتهم أطراف حكومية الإمارات بدعمهم، بأضرار بسيارات الموكب، دون وقوع إصابات، وفق مصدر حكومي يمني.

وشهدت سقطرى في مايو/أيار 2018 توترا غير مسبوق، إثر إرسال الإمارات قوة عسكرية إليها، بالتزامن مع تواجد رئيس الحكومة اليمني حينها، أحمد عبيد بن دغر، وعدد من الوزراء.

وعقب تمسك الحكومة بضرورة انسحاب القوات الإماراتية، تدخلت وساطة سعودية قضت برحيل تلك القوات من الجزيرة، البعيدة عن الصراع المسلح الدائر في اليمن.

والإمارات هي ثاني أكبر دولة في تحالف عسكري عربي، تقوده السعودية، ويدعم، منذ مارس/ آذار 2015، القوات الموالية للحكومة اليمنية، في مواجهة قوات الحوثيين، المدعومة من إيران.

ووصف وزير الدول بالحكومة اليمنية، اللواء عبد الغني جميل، الأربعاء، التواجد الإماراتي في سقطرى بـ"الاحتلال متكامل الأركان".

ومستنكرا، تساءل جميل، عبر "فيسبوك": ماذا تريدون من سقطرى لا يوجد فيها حوثي، لا توجد فيها قاعدة أو داعش أو أي عناصر تخريبية على الإطلاق.

وسقطرى هي كبرى جزر أرخبيل يحمل الاسم ذاته، مكون من ست جزر، ويحتل موقعًا استراتيجيًا في المحيط الهندي، قبالة سواحل القرن الإفريقي، قرب خليج عدن. -



        Latest News
دوستم: الأزمة القائمة في أفغانستان "مؤامرة كبيرة" 20 minutes ago...
النائب السابق للرئيس الأفغاني، قال إنه لا يمكن القضاء على المؤامرة بحملات صغيرة.
المغرب يعلن إنقاذ 30 مهاجرا غير نظامي بإقليم الصحراء 20 minutes ago...
والعمل على إنقاذ 59 مهاجرا آخر، بينهم نساء وأطفال.
قدم.. مانشستر سيتي يضم غريليش رسميا بصفقة قياسية 20 minutes ago...
النادي الإنجليزي رحب بلاعبه الجديد عبر تغريدة في حسابه على تويتر.
إيران: ردنا على أي خطوة "حمقاء" سيكون حازما 20 minutes ago...
على لسان الناطق باسم وزارة الخارجية تعليقا على التهديدات الإسرائيلية بعمل عسكري ضد إيران.
أنقرة تدين هجوم "بوكو حرام" الإرهابي في تشاد -25 minutes ago...
الهجوم أسفر عن مقتل عشرات الجنود وإصابة الكثيرين، بحسب بيان صادر عن الخارجية التركية.

 
      Top News
"الأمن القومي" التركي يدعو أرمينيا للتخلي عن تصرفاتها العدائية
تراجع طلبات إعانة البطالة الأمريكية لـ 385 ألفا تراجع طلبات إعانة البطالة الأمريكية لـ 385 ألفا
الناتو وبولندا يعزيان تركيا في ضحايا الحرائق الناتو وبولندا يعزيان تركيا في ضحايا الحرائق
أردوغان: سنحقق نموا يفوق 7 بالمئة في 2021 أردوغان: سنحقق نموا يفوق 7 بالمئة في 2021
نيجيريا تعلن استسلام 87 إرهابيا من نيجيريا تعلن استسلام 87 إرهابيا من "بوكو حرام" للجيش
التحالف: تدمير طائرة مسيرة التحالف: تدمير طائرة مسيرة "مفخخة" كانت تستهدف السعودية
عائلات تعتصم شرقي تركيا للمطالبة باسترداد أولادها من عائلات تعتصم شرقي تركيا للمطالبة باسترداد أولادها من "بي كا كا"
تركي وكازاخستان تتعاونان بمجال الدفاع الإشعاعي والكيميائي والبيولوجي تركي وكازاخستان تتعاونان بمجال الدفاع الإشعاعي والكيميائي والبيولوجي
الاتحاد الأوروبي يدعم دولا عديدة في إخماد الحرائق الاتحاد الأوروبي يدعم دولا عديدة في إخماد الحرائق
تركيا.. توقيف شخص يشتبه بانتمائه لـ تركيا.. توقيف شخص يشتبه بانتمائه لـ"داعش"