Haberler.com - آخر الأخبار
البحث في الأخبار:
  منزل 24/01/2019 08:35 
12.01.2019 15:58 News >> فلسطين.. تجمع يساري يطرح سبلًا لمواجهة تحديات القضية

فلسطين.. تجمع يساري يطرح سبلًا لمواجهة تحديات القضية

القيادي بالجبهة الشعبية جميل مزهر، طالب بإيقاف التراشق الإعلامي بين "فتح" و"حماس" والإجراءات التصعيدية المتبادلة وترسيخ الحريات والالتزام باتفاقيات المصالحة.

غزة/ مصطفى حبوش/ الأناضول

شهدت مدينة غزة، السبت، مسيرة لتجمع يساري وسط مطالبات بخطوات عملية لمواجهة التحديات الماثلة أمام القضية الفلسطينية.

ونظم المسيرة "التجمع الديمقراطي الفلسطيني"، ويضم 5 أحزاب يسارية؛ فيما ندد المشاركون فيها باستمرار الانقسام وبـ"صفقة القرن".

وطالب "جميل مزهر"، القيادي بالجبهة الشعبية، في كلمة له؛ بإيقاف التراشق الإعلامي بين حركتي "فتح" و"حماس" والإجراءات التصعيدية المتبادلة، وترسيخ الحريات العامة والالتزام باتفاقيات المصالحة.

وأكد "مزهر" أن الخروج من الأزمة الحالية يتطلب إجراء حوار وطني شامل وتحقيق الشراكة بين جميع الفصائل.

فيما دعا إلى تحشيد كافة المقومات لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي ومشاريعه، وإسقاط "صفقة القرن" الأمريكية؛ وكل "مخططات تصفية القضية".

و"صفقة القرن" مصطلح يطلق على خطة للسلام في الشرق الأوسط، تعمل إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على صياغتها، دون الكشف عن بنودها حتى الآن، ويتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لصالح إسرائيل، بما فيها وضع مدينة القدس وحق عودة اللاجئين.

وشدد مزهر على ضرورة سحب الاعتراف بإسرائيل، ووقف التنسيق الأمني معها، وإغلاق الباب أمام مشاريع التسوية، والتحلل من اتفاقية أوسلو (1993).

كما أعرب عن رفض التجمع الديمقراطي لاستمرار "عقوبات السلطة الفلسطينية ضد قطاع غزة".

ومنذ أبريل/نيسان 2017، تنفذ السلطة "إجراءات إدارية ومالية" ضد القطاع، تشمل تخفيض رواتب ونفقات؛ اعتبرتها "حماس" بمثابة "عقوبات"، فيما تقول "فتح" إنها خطوات تهدف إلى إنهاء الانقسام.

ويسود انقسام سياسي أراضي السلطة الفلسطينية منذ يونيو/حزيران 2007، بعدما سيطرت حماس على غزة، في حين تدير حركة فتح بقيادة الرئيس محمود عباس الضفة الغربية.

وتعذّر تطبيق العديد من اتفاقات المصالحة الموقعة بين الحركتين، وكان آخرها بالقاهرة في أكتوبر/ تشرين الأول 2017، بسبب خلافات حول عدة قضايا، منها: تمكين الحكومة، وملف موظفي غزة الذين عينتهم "حماس" أثناء فترة حكمها للقطاع.

تجدر الإشارة أن "التجمع الديمقراطي" أُعلن عن تشكيله في ديسمبر/كانون أول 2018، ويضم حزب الشعب، والجبهة الشعبية، والجبهة الديمقراطية، وحزب "فدا" والمبادرة الوطنية؛ إضافة إلى شخصيات نقابية ونسوية. -



        Latest News
66 قتيلا و76 مصابا في انفجار خط أنابيب وسط المكسيك -5 minutes ago...
الغنوشي: إضراب الخميس جرى بشكل يشرّف تونس وثورتها -5 minutes ago...
رئيس حركة النهضة عبّر عن ارتياحه للظروف التي جرى فيها الإضراب مقارنة بإضراب عام 1978 أو ما يعرف "بالخميس الأسود"
فيينا.. مسيرة تندد بالسياسات العنصرية لحزب "الحرية" اليميني 10 minutes ago...
رفع المتظاهرون لافتات مكتوبا عليها عبارات من قبيل "لا مكان للنازيين في الحكم" و"الصناديق ضد العنصريين والنازيين"
فاطمة أفلار.. ضحية إرهاب "ي ب ك" لا تزال حية في الذاكرة 25 minutes ago...
الفتاة التركية قتلت بفعل قذيفة أطلقها إرهابيو "ي ب ك/بي كا كا" من عفرين السورية سقطت على منزلها بولاية هطاي الحدودية.
رغم مرور 29 عامًا.. "يناير الأسود" في ذاكرة الأذريين 25 minutes ago...
القوات السوفيتية ارتكبت مجزرة في 20 يناير 1990 بحق المدنيين الأذريين ممن خرجوا للاحتجاج ضد الأطماع الأرمينية في أراضيهم والإدارة السوفيتية.

 
      Top News