Haberler.com - آخر الأخبار
البحث في الأخبار:
  منزل 22/10/2019 02:57 
21.02.2018 15:28 News >> باحثون مغاربة: تكريس الديمقراطية ومحاكمة ناهبي المال العام كفيل بمحاربة الفساد

باحثون مغاربة: تكريس الديمقراطية ومحاكمة ناهبي المال العام كفيل بمحاربة الفساد

الرباط / إبراهيم الجابري / الأناضول

حذر باحثون مغاربة من انتشار ظاهرة الفساد والرشوة في المملكة نظرا إلى تأثيرها السلبي على الاقتصاد ومستقبل البلاد.

واعتبروا، في أحاديث منفصلة مع الأناضول، أن الطريقة المثلى لمُحاربة الفساد والرشوة هي تكريس مبادئ الديمقراطية الحقة، وتطبيق الحكامة (الحوكمة) الجيدة، ومحاكمة ناهبي المال العام.

واحتل المغرب المرتبة 90، ضمن 176 دولة، خلال 2016، متراجعا مرتبتين عن 2015، على مؤشر إدراك الرشوة، الذي أصدرته منظمة الشفافية الدولية، في يناير/كانون الثاني 2017.

وصادقت الحكومة المغربية، في 28 ديسمبر/كانون الأول 2015، على "استراتيجية وطنية لمكافحة الفساد"، شاركت في إعدادها بعض جمعيات المجتمع المدني .

وتسعى هذه الاستراتيجية إلى تحقيق هدفين أساسيين، وهما: جعل الفساد في منحى تنازلي، وتحسين مجال المعاملات.

** نوايا بلا تفعيل

ووفق فؤاد عبد المومني، كاتب عام المنظمة المغربية لمكافحة الرشوة (ترانسبارنسي المغرب- غير حكومية)، فإن المغرب لا يزال يُراوح مكانه بين الدول التي لا تزال تفكر في مُحاربة الرشوة والفساد.

وانتقد المومني، في حديث للأناضول، ما أسماه "بعض مظاهر الفساد والرشوة في بعض القطاعات.. المغرب يقوم بخطوات تدخل في نطاق إعلان النوايا دون تفعيل على مستوى الواقع".

وأوضح أن تطبيق القانون من المؤشرات التي تسمح للمواطنين بالإحساس بأن بلادهم تشهد تغييرات حقيقية.

وشدد المومني على ضرورة اعتماد إجراءات فعلية للحد من الرشوة والفساد، يتم بموجبها بعث رسالة إلى المسؤولين والموظفين بأنهم عرضة للمحاسبة والمحاكمة.

** تدابير وقائية

بدوره، قال الدكتور محمد براو، وهو باحث وخبير دولي في الحكامة والمحاسبة ومكافحة الفساد، إن "اعتماد الديمقراطية والقانون وإعلاء ثقافة المحاسبة على كافة المستويات كفيل بمكافحة الفساد".

وتابع براو، في حديث للأناضول، أنه "كلما تواجدت الشروط والاستحقاقات المُضادة للفساد، كانت مُدركاته قليلة أو قابلة للسيطرة عليها، وكلما انتفت تلك الشروط والاستحقاقات تنامت مُدركات الفساد وتفشت".

وأوضح أن الوضع السياسي والاجتماعي المستقر يساهم في محاصرة الفساد والرشوة.

ولفت براو إلى أن "الشفافية لها دور مركزي بالنظر إلى كونها تلعب دورا استباقيا في الوقاية من الفساد".

ودعا الحكومة إلى العمل وفق مُقاربة واقعية مبنية على مبدئي التدرج والمُراجعة والتقييم المستمرين.

كما دعا أيضا إلى تفعيل الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد، والإسراع في إخراج قانون الحق في الحصول على المعلومات (تمت المصادقة عليه في البرلمان مؤخرا)، فضلا عن ضرورة تفعيل الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.

ومضى قائلا: "لو بدأنا في تفعيل هذه التدابير بجدية وسرعة وفعالية وبروح تشاركية بناءة أعتقد أننا سنخطو إلى الأمام في تقليص فارق الخسارة في معركة التغلب على الفساد، الذي يبدو أنه يتقدم على جهود مكافحته بأشواط وأشواط".

** الفساد طريق للاحتجاجات

فيما اعتبر محمد المسكاوي، نائب المنسق الوطني للهيئة الوطنية لحماية المال العام (غير حكومية)، أن الفساد في المغرب يتطور مع تطور القوانين.

ودعا إلى "تفعيل قانون عدم الإفلات من العقاب للضرب على أيدي ناهبي المال العام".

وأوضح المسكاوي، في حديث للأناضول، أن "ناهبي المال العام يشتغلون في إطار شبكة علاقات تحميهم من مثولهم للمُحاسبة".

ودعا إلى وضع منظومة قانونية لحرمان ناهبي المال العام من حقوقهم المدنية، مثل عدم منحهم الحق في الترشح للانتخابات.

وتابع المسكاوي بقوله إن "مسؤولية تفشي حالات الفساد والرشوة مُشتركة بين قطاع الإعلام والقضاء والمواطن".

وشدد على أن تفشي مظاهر الفساد يؤدي إلى اندلاع الاحتجاجات الشعبية.

ودعا إلى ضرورة توفر إرادة حقيقية لمُحاربة الفساد من الجهات الرسمية، لكونه يؤثر في القدرة الشرائية للمواطن، ويؤدي إلى تزايد أعداد العاطلين عن العمل.

** مرتبة متدنية

وخلال افتتاح المنتدى البرلماني الدولي الثالث للعدالة الاجتماعية في مجلس المستشارين (الغرفة الثانية بالبرلمان)، قال رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، الإثنين، إن مرتبة بلاده في مجال محاربة الرشوة "ما زالت متدنية، ولم يتحقق فيها التقدم الكافي".

وأضاف العثماني أن الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد تستطيع أن تؤثر في نسبة النمو وفي أهداف التنمية.

وشدد على أن مُحاربة الفساد، سواء كان المالي أو الإداري، من شأنه أن يؤدي الى تعزيز التنمية، وتحقيق العدالة الاجتماعية في المغرب.

كان وزير العدل المغربي، محمد أوجار، أعلن أن المعدل السنوي لقضايا الرشوة في محاكم البلاد بلغ 7000 قضية، خلال 2017، فيما بلغ عدد قضايا الفساد، خلال 2016، نحو 112 قضية. -



        Latest News
تركيا تحتضن أعمال الدورة الـ 90 للجمعية العامة للإنتربول في 2021 25 minutes ago...
وفق بيان للمديرية العامة للأمن التركية.
مصرع 4 جراء إعصار وعواصف اجتاحت عدة ولايات أمريكية 40 minutes ago...
مركز التنبؤ بالعواصف قال إن ألاباما ولويزيانا وميسيسبي وتينيسي ربما تشهد عواصف رعدية شديدة.
قدم: الهولندي دي ليخت والبرتغالي فيليكس على رأس المرشحين لجائزة "كوبا" 40 minutes ago...
جائزة أفضل لاعب شاب المقدمة من مجلة "فرانس فوتبول"
ليبيا.. المدعي العسكري يأمر بالقبض على حفتر و3 آخرين 55 minutes ago...
على خلفية شكوى بخطف وقتل 3 ليبيين وخطف وإيذاء رابع.. ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من قوات حفتر.
قدم: بريشيا يُنهي سلسلة انتصارات فيورنتينا في "الكالتشيو" 10 minutes ago...
تعادلا سلبيًا في ختام الجولة الثامنة.

 
      Top News
نيويورك.. متحف الفن الحديث يفتح أبوابه بعد الترميم نيويورك.. متحف الفن الحديث يفتح أبوابه بعد الترميم
الجيش يمنع مسيرة دراجات مؤيدة لـ الجيش يمنع مسيرة دراجات مؤيدة لـ"حزب الله" و"أمل" من الوصول لوسط بيروت
"الشعب السويسري" يتصدر الانتخابات البرلمانية
الأمم المتحدة تدعو للامتناع عن استخدام السلاح في مظاهرات لبنان‎ الأمم المتحدة تدعو للامتناع عن استخدام السلاح في مظاهرات لبنان‎
لجنة شعبية: 200 مليون دولار قيمة العجز بإعمار غزة لجنة شعبية: 200 مليون دولار قيمة العجز بإعمار غزة
40 مركبة تقل أفراد الجيش الوطني السوري تصل الأراضي التركية 40 مركبة تقل أفراد الجيش الوطني السوري تصل الأراضي التركية
عودة الربيع العربي.. أمل أحيته انتخابات تونس عودة الربيع العربي.. أمل أحيته انتخابات تونس
السودان.. الجيش يدعو لإبعاد المظاهرات عن المواقع العسكرية السودان.. الجيش يدعو لإبعاد المظاهرات عن المواقع العسكرية
قدم: بهدف جزائري.. الغرافة يهزم العربي في الدوري القطري قدم: بهدف جزائري.. الغرافة يهزم العربي في الدوري القطري
الدفاع العراقية: مقتل جندي عراقي وعنصرين من داعش غربي كركوك الدفاع العراقية: مقتل جندي عراقي وعنصرين من داعش غربي كركوك