Haberler.com - آخر الأخبار
البحث في الأخبار:
  منزل 23/01/2019 19:52 
13.02.2018 12:58 News >> جنوب السودان.. حزب معارض يطالب باستبعاد أعضاء الحكومة من الفترة الانتقالية

جنوب السودان.. حزب معارض يطالب باستبعاد أعضاء الحكومة من الفترة الانتقالية

في تصريحات لرئيس الحزب "الجمهوري" لويس أني كوينديت.

جوبا/ أتيم سايمون/ الأناضول

طالب حزب "الجمهوري" المعارض بدولة جنوب السودان، اليوم الثلاثاء، باستبعاد أعضاء الحكومة الحالية من المشاركة في الفترة الانتقالية المقبلة.

وقال رئيس الحزب، لويس أني كوينديت، إن حزبه يطالب باستبعاد المجموعات المشاركة في الحكومة الانتقالية الحالية من المشاركة في الفترة الانتقالية الجديدة، والتي سيتم الاتفاق عليها خلال منتدى إحياء اتفاق السلام المنعقد، حاليا، بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وأضاف، في تصريحات إعلامية بالعاصمة جوبا، إن حزبه "يقترح ألا يتجاوز عمر الفترة الانتقالية الجديدة 18 شهراً، وأن يتم أيضا استبعاد مجموعة المعتقلين السياسيين السابقين من المشاركة، بسبب ضلوعهم مع أعضاء الحكومة الحالية في جميع الأزمات التي تمر بها البلاد حاليا".

وأشار كوينديت أنه في حال إصرار الوساطة (منظمة "إيغاد" التي تضم دول شرقي إفريقيا) على مشاركة تلك الأطراف في الحكومة الانتقالية المقبلة، "فيجب أن يتم تمثيل المعارضة المسلحة بمنصب واحد، وكذلك بقية المجموعات المعارضة الأخرى غير المنضوية تحت جناح ريك مشار (زعيم المعارضة المسلحة) ينبغي أن تمنح منصبا واحدا".

واعتبر أن هؤلاء الأشخاص "يؤمنون بالعمل المسلح وسيلة للوصول إلى السلطة، ولذلك فهم مجموعة واحدة".

واقترح رئيس الحزب، تقليص صلاحيات الرئيس الحالي، واستحداث منصب رئيس وزراء تنفيذي يضطلع بالصلاحيات التي تم تقليصها من الرئيس، لافتا إلى ضرورة "ترشيح شخصية قومية محايدة للمنصب".


ودخلت مباحثات الأطراف المتحاربة بجنوب السودان، في منبر إحياء اتفاقية السلام بأديس أبابا، أسبوعها الثاني، بعد أن فشلت الأطراف في التوصل لتفاهم حول البنود المتعلقة بتشكيل البرلمان القومي الانتقالي، وتضمين مبدأ محاسبة المتورطين في عرقلة جهود السلام، في متن إعلان المبادئ.

ووقعت المعارضة، الجمعة الماضية، على إعلان المبادئ، بينما رفضت الحكومة التوقيع احتجاجًا على مادة تنص على "معاقبة منتهكي اتفاق السلام"، وفق معارضين.

ومنذ 2013، تعاني دولة جنوب السودان، التي انفصلت عن السودان عبر استفتاء شعبي عام 2011، حربًا أهلية بين القوات الحكومية وقوات المعارضة، اتخذت بُعدًا قبليًا.

وخلفت الحرب نحو عشرة آلاف قتيل ومئات آلاف المشردين، ولم تفلح في إنهائها اتفاقية سلام عام 2015، التي تسعى دول إقليمية، منذ نهاية العام الماضي، لإحيائها. -



        Latest News
66 قتيلا و76 مصابا في انفجار خط أنابيب وسط المكسيك 12 minutes ago...
الغنوشي: إضراب الخميس جرى بشكل يشرّف تونس وثورتها 12 minutes ago...
رئيس حركة النهضة عبّر عن ارتياحه للظروف التي جرى فيها الإضراب مقارنة بإضراب عام 1978 أو ما يعرف "بالخميس الأسود"
فيينا.. مسيرة تندد بالسياسات العنصرية لحزب "الحرية" اليميني 27 minutes ago...
رفع المتظاهرون لافتات مكتوبا عليها عبارات من قبيل "لا مكان للنازيين في الحكم" و"الصناديق ضد العنصريين والنازيين"
فاطمة أفلار.. ضحية إرهاب "ي ب ك" لا تزال حية في الذاكرة 42 minutes ago...
الفتاة التركية قتلت بفعل قذيفة أطلقها إرهابيو "ي ب ك/بي كا كا" من عفرين السورية سقطت على منزلها بولاية هطاي الحدودية.
رغم مرور 29 عامًا.. "يناير الأسود" في ذاكرة الأذريين 42 minutes ago...
القوات السوفيتية ارتكبت مجزرة في 20 يناير 1990 بحق المدنيين الأذريين ممن خرجوا للاحتجاج ضد الأطماع الأرمينية في أراضيهم والإدارة السوفيتية.

 
      Top News