Haberler.com - آخر الأخبار
البحث في الأخبار:
  منزل 24/09/2018 23:23 
11.01.2018 23:58 News >> طارق صالح.. المطلوب الأول للحوثيين يفلت من قبضتهم ويخلط الأوراق مجددا

طارق صالح.. المطلوب الأول للحوثيين يفلت من قبضتهم ويخلط الأوراق مجددا

نجل شقيق الرئيس الراحل وخليفته الأبرز كانت تحركاته العسكرية شرارة لانفجار الوضع عسكريا بين الحليفين.

عدن/ زكريا الكمالي/ الأناضولفي خطوة مفاجئة للكثيرين، ظهر العميد طارق محمد عبدالله صالح، المطلوب الأول لجماعة "الحوثي"، والمحرك الأول لمعركة ديسمبر/كانون أول الماضي التي انتهت بمقتل عمّه الرئيس السابق علي عبدالله صالح، في محافظة شبوة الخاضعة للحكومة الشرعية جنوب شرقي البلاد، ليخلط أوراق اللعبة مجددا.
إفلات طارق صالح من العاصمة صنعاء، وظهوره في شبوة، مساء الخميس، شكل بحسب متابعين للشأن اليمني، ضربة قوية للحوثيين، فالمطلوب الأول للجماعة، منذ ما قبل اندلاع معارك صنعاء الشهر الماضي، أعاد بظهوره المفاجئ بعد شائعات مقتله، الأمور إلى مربعها الأول. كما أعاد هذا الظهور، بحسب مراقبين، الأمل لأسرة "ًصالح" وأنصار حزب المؤتمر الشعبي العام، بإمكانية العودة مجددا إلى الواجهة.

الظهور المفاجئ للعميد طارق الذي تناقلت وسائل إعلام يمنية وعربية خبر مقتله بمعارك صنعاء، وأن الرئيس السابق أدى صلاة الميت عليه، كشف عن هشاشة الجهاز الأمني للحوثيين، حيث استطاع الإفلات من قبضتهم، رغم حالة القمع وعمليات التفتيش التي طالت منازل كافة قيادات المؤتمر وأسرة الرئيس السابق بصنعاء منذ 4 ديسمبر الماضي.

وهذه ليست المرة الأولى التي ينجح فيها مطلوب رفيع للحوثيين من الإفلات من مناطقهم، حيث سبق العميد طارق صالح بذلك، الرئيس عبدربه منصور هادي والذي تمكن من الإفلات من الإقامة الجبرية التي فرضتها عليه الجماعة بصنعاء والانتقال إلى عدن في فبراير/شباط 2015، قبل أن يغادر إلى السعودية.

كما تمكن أيضا اللواء علي صالح الأحمر، الأخ غير الشقيق للرئيس السابق من الانتقال إلى مناطق الشرعية في مأرب، الأسبوع الماضي.

ولا يٌعرف على وجه الدقة توقيت مغادرة طارق صالح لصنعاء، ومنذ متى يتواجد في "شبوة" التي قالت مصادر مطلعة للأناضول، إنه وصلها من أجل تأدية واجب العزاء في مقتل الأمين العام للمؤتمر، عارف الزوكا، الرفيق الأبرز للرئيس السابق والذي قتل برفقته في أحد منازل صالح بحي الكميم بصنعاء، وفقا لروايات متطابقة.

وذكر الصحفي نبيل الصوفي، وهو مقرب من العميد طارق والرئيس السابق، أن طارق، لم يتوقف ولا يوما واحد في التنقل، منذ توقف معارك صنعاء في الرابع من ديسمبر الماضي.

وقال الصوفي في تغريدة عبر "تويتر" الخميس، إن طارق صالح "قضى أياما داخل مناطق الحوثيين في العاصمة وغيرها، ثم تحرك في طول البلاد وعرضها "، دون تحديد أسماء المحافظات التي سلكها سواء كانت خاضعة للحوثيين أو للحكومة الشرعية.

وفيما تلقى الحوثيين الخبر بنوع من الصدمة، احتفل أنصار "صالح" بنبأ ظهور العميد طارق، في وسائل التواصل الاجتماعي، فيما اعتبر الصحفي "الصوفي"، ذلك الظهور بأنه أعاد لهم الثقة في أن "للحرب رجالها ولها إدارة وليست فقط هتافات، وأن السيطرة الأمنية الحوثية وهم فارغ".

ومن المؤكد أن تحركات "طارق صالح" في محافظات الجنوب، جرت "بتنسيق تام من التحالف العربي"، وفقا لمصادر قبلية، قالت للأناضول، إن قوات النخبة الشبوانية، المدعومة إماراتيا، هي من تولت حماية الرجل أثناء ظهوره في تلك المحافظة.

وفي مقطع فيديو قصير ظهر فيه، الخميس، بمعية وزير النفط بحكومة الحوثي وصالح الغير معترف بها دوليا، ذياب بن معيلي (انشق عنهم ووصل مأرب) وعوض عارف الزوكا، أعلن "طارق صالح"، التزامه بوصايا عمه "صالح" بحذافيرها، وأنه لن يحيد عنها، في إشارة إلى قتال الحوثيين.

ودعا طارق صالح، خلال المقطع الذي نشره إعلام محلي ووسائل التواصل الاجتماعي، السعودية لوقف الحرب والدخول في حوار، وهي ذات المضامين التي أطلقها صالح في خطابه الأخير قبل مقتله.

وفيما أثارت تلك الدعوات بوقف الحرب سخط ناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي واعتبروا أنها ما تزال تحمل أهداف الحوثيين، إلا أن طارق صالح، قال إن اليمن "لن ينسلخ من محيطه العربي"، في إشارة إلى وقوفه ضد جماعة الحوثي التي تتهم بتبني الاستراتيجية الإيرانية لتقسيم الشرق الأوسط ودعم مليشيا طائفية.

وعلى الرغم من كونه نجل شقيقه، إلا أن مراقبون يرون أن العميد "طارق" هو الخليفة الأبرز لعمه "صالح"، فالرجل العسكري الذي كان قائدا للقوات الخاصة للرئيس السابق أثناء فترة حكمه، ظل قائدا لما تبقى من قوات الحرس الجمهوري التي ظل ولاؤها لصالح حتى مقتله في الرابع من الشهر الماضي.

كما قاد العميد طارق، معسكرات تدريب قبلية عرفت بـ"معسكر الملصي" في بلدة سنحان مسقط رأسهم، جنوبي العاصمة، وكانت تلك المعسكرات متخصصة في تدريب القناصة، وهو ما أثار ريبة الحوثيين منها، وقالوا إنها "مليشيا" وخارج وزارة الدفاع الخاضعة لسيطرتهم.

وشن الحوثيون هجوما كبيرا على منزل طارق صالح في شارع الجزائر بصنعاء وحاصروه من جميع الجهات في ديسمبر الماضي.

ومنذ أغسطس/آب الماضي، كانت وسائل إعلام الحوثيين تشن هجوما على الرجل نظرا لتحركاته العسكرية المريبة، ويقولون إن القناصة الملثمون اللذين يتم تخريجهم من معسكر المُلصي، يتم إعدادهم لموجة اغتيالات كونهم خارجين عن وزارة الدفاع، ورأي البعض أن تلك التحركات كانت شرارة معارك الشهر الماضي.
وإضافة إلى الشخصية العسكرية القوية، يمتلك العميد طارق حضورا اجتماعيا أكثر من نجل صالح الأكبر أحمد المقيم في الإمارات، حيث اكتسب من عمه الراحل شبكة علاقات مع القبائل والعسكريين خلال 3 سنوات من الحرب. كما أنه صاحب حضور قوي على مواقع التواصل، حيث كانت صفحته الشخصية على "تويتر" والتي تمتلك أكثر من نصف مليون متابع، مصدرا للمعلومة في معركة صنعاء وما قبلها.

ويرى الكاتب والمحلل السياسي اليمني، أحمد العرامي، أن ظهور العميد طارق يعيد الأمور إلى ما يشبه وضع ما قبل مقتل صالح، أو أنه بالأصح يجعل ما شهدته صنعاء في ديسمبر وما انتهت إليه من مقتل صالح وتشريد الحزب، جولة من جولات الصراع "الحوثي/المؤتمري" أو الجولة الأولى منه تحديدا.وتوقع العرامي في حديث للأناضول، أن ثمة جولات أخرى متوقعة عقب معركة صنعاء، أهم شروطها هو ظهور طارق صالح، الرجل الأول في عائلته في ظل غياب نجل صالح الأكبر.
وبعد مرور أكثر من شهر على مقتل "صالح"، لا يزال غامضا الدور الذي يمكن أن يلعبه المؤتمر خلال الفترة القادمة، فعلاوة على التشظي وظهور نسخة من "المؤتمر" في صنعاء أقرب للحوثيين، لا يبدو أن ما تبقى من القيادات ينوون مواجهة الحوثيين تحت لواء الشرعية التي يتزعمها الرئيس عبدربه منصور هادي، بل بمفردهم.

وقال العرامي "يصعب التكهن بالسيناريو الذي يمكن أن تتخذه جولات الصراع القادمة".واستدرك "لكننا إذا ما قرأنا المعطيات والخطاب، والدلالات والمواقف، سوف يتأكد لدينا أمر واحد، وهو أن ثمة نوايا مؤتمرية لخوض هذا الصراع، وبصيغة مختلفة يقاتل فيها، بحيث يحافظ على نفسه كياناً موازياً قد يكون مثله مثل بقية الكيانات على علاقة ببعض دول التحالف، وقد يتلقى دعم منها، ولكن دون أن ينصهر في قوات الشرعية، ودون أن يضطر للاعتراف بها".

وأشار إلى أن ظهور العميد طارق في شبوة، وليس في مأرب أو عدن مثلاً، وفي عزاء الزوكا، الرجل الثاني بعد صالح في الحزب، وإدلائه بتصريحاتٍ تضمنت دعوة التحالف إلى إيقاف الحرب، والتفاوض، وهي المطالب نفسها التي كان صالح يطرحها باستمرار على دول التحالف، يكشف عن الخطوط العريضة للمرحلة المقبلة لحزب المؤتمر.
ومنذ نحو ثلاث سنوات يقاتل المسلحون الحوثيون، المتهمين بتلقي دعم عسكري إيراني، القوات الحكومية، المدعومة من التحالف العربي، ما خلف أوضاعا معيشية متردية للغاية.ويسيطر الحوثيون بقوة السلاح على محافظات يمنية، بينها صنعاء منذ 21 سبتمبر/ أيلول 2014. -



        Latest News
ترامب: التهم الأخلاقية ضد مرشحي للمحكمة العليا هدفها "سياسي" 13 minutes ago...
بعد يوم من مواجهة القاضي بريت كافانو، ثاني اتهام بارتكاب تجاوزات جنسية منذ الإعلان عن ترشيحه.
جوائز "فيفا" 2018: الكرواتي مودريتش أفضل لاعب في العالم 13 minutes ago...
البرازيلية مارتا أفضل لاعبة.
روحاني: اللقاء مع ترامب لن يكون له أي تأثير -32 minutes ago...
الأردن.. مرسوم ملكي بإضافة "ضريبة الدخل" لمناقشات "النواب" -32 minutes ago...
بعد وقت قصير من إقرار الحكومة للقانون مساء اليوم.
جوائز "فيفا" 2018: جمهور بيرو الأفضل في العالم -32 minutes ago...

 
      Top News
الأردن.. مرسوم ملكي بإضافة الأردن.. مرسوم ملكي بإضافة "ضريبة الدخل" لمناقشات "النواب"
استشهاد فلسطيني وإصابة 11 في اعتداء إسرائيلي قرب حدود غزة استشهاد فلسطيني وإصابة 11 في اعتداء إسرائيلي قرب حدود غزة
قدم: فوز مثير للهلال على الفتح في الدوري السعودي قدم: فوز مثير للهلال على الفتح في الدوري السعودي
دراسة: حمية دراسة: حمية "داش" تحد من زيادة الوزن أثناء الحمل
التحالف العربي: إنشاء ممرات آمنة بين صنعاء والحديدة باليمن التحالف العربي: إنشاء ممرات آمنة بين صنعاء والحديدة باليمن
قدم: نهضة بركان يودّع قدم: نهضة بركان يودّع "الكونفيدرالية".. وفيتا كلوب يتأهل لنصف النهائي
الهجرة الدولية: 1220 عائلة نزحت من طرابلس خلال 48 ساعة الهجرة الدولية: 1220 عائلة نزحت من طرابلس خلال 48 ساعة
بعد انتهاء موسم الحج.. إسدال ثوب الكعبة المشرفة بعد انتهاء موسم الحج.. إسدال ثوب الكعبة المشرفة
العراق.. المؤبد لأربعة أدينوا بالانتماء لـ العراق.. المؤبد لأربعة أدينوا بالانتماء لـ"داعش"
الملك سلمان يأمر بإطلاق سراح سجناء الملك سلمان يأمر بإطلاق سراح سجناء "الحق العام" بمحافظة سعودية